موضوعات متميزة

27/02/2010 13:21,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 95: توحد المدينة

قبل الحدث : بمجرد أن تم التأكيد على موعد مباراة الديربي على أولد ترافورد بعد أربعة أيام من الذكرى الخمسين لحادثة ميونيخ، فقد بدأت الاستعدادات لتلك المواجهة الكبيرة. وكان العداء بين الناديين قد وصل أشده طوال السنين الماضية، ولم يكن يمكن أن يتم توحيد الجانبين في لقاء واحد. وقد اقترح مسؤولي إيستلاندز أن يكون هناك دقيقة من التشجيع المشترك بين جماهير الناديين بدلاُ من وقوف اللاعبين دقيقة حداد، ومن ثم فقد كان هناك حرص كبير بين الجانبين على الخروج بتلك المواجهة لبر الأمان. وعلى الرغم من التوتر الذي ساد أجواء ما قبل المباراة بين الجماهير، إلا أن مسؤولي أولد ترافورد قد حاولوا منع حدوث أي مشاحنات بين الجانبين. وقد ارتدى لاعبو يونايتيد الأطقم الخاصة بتلك المناسبة، كما ارتدت الجماهير الأوشحة الخاصة بحقبة الخمسينيات ذات اللون الأحمر، في حين ارتدى الفريق الضيف الأطقم الزرقاْء.

المناسبة: تواجدت الجماهير بكثافة كبيرة داخل الإستاد قبل المباراة ليكونوا جوًا رائعًا قبل المباراة. وقد ارتفعت صيحات الجماهير بمجرد أن دخل الفريقين إلى أرض الملعب. وقد تصافح السير أليكس فيرجسون وزفن جوران إريكسون المدير الفني لفريق سيتي قبل أن ينضما للاعبين في الدقيقة حداد قبل المباراة. وكانت صافرة الحكم هاورد ويب هي آخر ما سمع في الملعب خلال الدقيقة الحداد. وتنطلق الجماهير في التشجيع مرة ثانية بعد الصافرة الثانية للحكم ويب، حيث اتجه السير أليكس لتحية الجماهير. ولم تكن هذه الأجواء الرائعة تثني سيتي عن الدخول بقوة في اللقاء، حيث تقدم في النتيجة بهدفين بأهداف داريوس فاسيل وبنجاني. ومع وجود ريتشارد دوني وميكا ريتشاردز في الدفاع وتمركز ديتمار هامان في منتصف الملعب، وتألق الفريق الضيف في تلك المباراة، حتى إن مايكل كاريك قد أحرز الهدف الوحيد في المباراة لأصحاب الملعب. وقد تم إهداء تلك المناسبة لضحايا ميونيخ، إلا أن سيتي الذي استحوذ على المباراة قد حقق أول فوز له على أولد ترافورد منذ عام 1974.

بعد الحدث : لقد عبر كاريك صاحب هدف المباراة بأنه "كان سعيدًا بالدقيقة الحداد. فلقد كان الجميع ساكتًا في تلك الدقيقة ولكم

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button