موضوعات متميزة

27/02/2010 07:33,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 90: رقم الحضور القياسي

قبل المباراة: تحقق أول رقم قياسي لعدد الحضور في أولد ترافورد في عام 1939 في لقاء ولفز وجريمزباي الدور قبل النهائي الذي شهد حضور 76,962 متفرج. وبالنسبة لمباراة يونايتيد، فقد تحقق رقمًا قياسيًا أخر في موسم 2006/07 بعد تطوير ربعية المنصة الشرقية والغربية، حيث حضر 76,098 متفرج لمشاهدة الشياطين الحمر أمام بلاك بيرن روفرز في 31 مارس 2007، مع تصميم يونايتيد على اتخاذ خطوة هامة في الاحتفاظ ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة خلال أربعة مواسم.

المباراة : قام حارس مرمى الروفرز براد فريديل بأعماله الاعتيادية الشهيرة لتحدي الشياطين الحمر ومرة أخرى خلال الشوط الأول من المباراة الذي اتسم بالرتابة، وقد حاول مات ديربيشاير التصويب من الزاوية القريبة لكسر حدة هذه الرتابة.  كما استبدال نيمانيا فيدتش في محاولة لضخ دماء جديدة إلى المباراة. وقد وقف مشجعو يونايتيد كما هو حالهم في جميع مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز إلى جانب الشياطين الحمر أثناء محاولتهم فرض المزيد من الضغط بعد الاستراحة. وقد قام بول سكولز ببذل مجهود رائع لإحراز الصدارة للشياطين الحمر من خلال تصويبة رائعة ألهبت حماسة المشجعين لتتعالى هتافتهم. وقد حاول بلاك بيرن الإفلات من هذا الضغط الذي فرضه عليهم الشياطين الحمر لتتصاعد وتيرة  إيقاع المباريات عندما أحرز مايكل كاريك هدفًا بقدمه اليسرى معلنًا تقدم الشياطين الحمر ثم أعقبه هدفين آخرين من جي سونج بارك وأولى جونار سولسكاير – والأخير مع النادي – ليحص الشياطين الحمر على ثلاثة نقاط ويقترب من التربع على عرش البطولة.

 

بعد المباراة : كان لرؤية السير أليكس لاعبيه يقومون بمجهود رائع في منظومة متناغمة أثر كبير أدخل البهجة على نفسه. وعلى حد تعبيره "لقد واصل اللاعبون صنع الفرص، والمحافظة على اتساق أدائهم، وأظهروا مهارة غير عادية كما كان المشجعون رائعون أيضًا. لقد كان هنالك ضغطًا كبيرًا جدًا على بلاك بيرن." "وقد كادت الجماهير على وشك النزول إلى أرض الملعب لحمل

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button