موضوعات متميزة

26/02/2010 22:30,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 87: جورج بيست

قبل المباراة : "مارادونا جيد، بيليه جيد جدًا. جورج بيست الأفضل." كانت هذه هي الكلمات السائدة في تلك الفترة. حيث كان جورج بيست أفضل لاعب ارتدى غلالة يونايتيد، نظرًا حيث تميز الجناح الأيرلندي  بالقوة والأداء الراقي كما كان محط إعجاب وتقدير لدى جميع المشجعين في أنحاء العالم، وبغض النظر عن الجدل الذي صاحب فترة تواجده يونايتيد على مدار 11 عامًا. وقد قضى أسطورة كرة القدم حياته وسط الملذات والمتعة، وتوفي عن عمر يناهز 59 عامًا يوم 25 نوفمبر 2005 بعد أن أصيب بمرض تعرض له بسبب تناوله المشروبات. وخلال الأيام التالية لرحيله، حضر المشجعون من جميع أنحاء البلاد ليعربوا عن تقديرهم وعرفانهم لواحد من أهم اللاعبين في البلاد قبل المباريات التي شهدها النادي، والتي اشتملت على إحراز يونايتيد الفوز 2-1 على ويست هام، ومع ذلك فإن أولد ترافورد قد أجرى ترتيبات مثيرة للشجن قبل استضافة المباراة الأولى بعد رحيل بيست.

 

المباراة : خلال مراسم العرفان التي أقامها النادي عقب رحيل بيست، امتلأ الإستاد بالورود، والشارات، والغلالات في لوحة رائعة رسمها المشجعون. وأثناء المباراة، ازداد جو المباراة روعة إثر تساقط الثلوج وهطول الأمطار. كما شهدت المباراة حضور ويست بروم الذي خاض  بيست أمامه أول مباراة له في عام 1963، وأثناء سعي يونايتيد إلى الوصول إلى الدور ربع النهائي من كأس كارلينج، فإن السير أليكس فيرجسون اختار تشكيلاً قويًا لمواجهة الباجيز، بقيادة برايان روبسون، وهو أحد اللاعبين الموهوبين الذي كان يرتدي غلالة الفريق رقم 7 وكان له تأثير رائع في اللقاء نظرًا لأدائه المتميز والفريد. وقد خرج مديرا كلا الفريقين من النفق حاملين أكاليل الورود، في حين كان معهما ’فتى بيلفاست‘ فضلاً عن  المشجعين الذين يحملون بوسترات بيست إعرابًا عن تقديرهم له. كما كان بعض رفاق بيست، يقودهم السير بوبي تشارلتون، مجتمعين في الملعب بجوار كالوم، ابن جورج. وقد خيم الصمت على الجميع مثل أي شيء آخر في أولد ترافورد لمدة دقيقة حدادًا على الراحل. حتى أن الرياح صمتت ولم تحرك

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button