موضوعات متميزة

24/02/2010 21:28,

أولد ترافورد 100 رقم 78: لقاء عمالقة إيطاليا

  قبل المباراة : ظهرت مكانة أولد ترافورد كواحد من أهم الملاعب الإنجليزية في ديسمبر 2001، عندما قام الاتحاد الإنجليزي لكرة  القدم باختيار مسرح الأحلام لاستضافة نهائي بطولة دوري الأبطال الأوروبي في عام 2002/03، ليتفوق بذلك على التحدي الذي كان يفرضه كل من ستاديو سانتيجو بيرنابو الخاص بريال مدريد وستاد دي فرانس الخاص بمدينة باريس. وبدأ الفريق الإنجليزي يستعد لخوض النهائي للمرة السادسة – في أول مرة يتم فيها إقامة هذا النهائي خارج ستاد ويمبلي – ومع ذلك فقد كان استضافة مباراة الدور ربع النهائي في ريال مدريد تعني أنه لن يكون هنالك تواجد إنجليزي. حيث كان الأمر يتعلق بالشأن الإيطالي كله نظرًا لتواجد أيه سي ميلان واليوفنتس.

المباراة : كان أول لقاء في نهائي بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز يستضيف فريقين إيطاليين مما كان يعد بالكثير، وقد شهدت المباراة إثارة غير عادية من حيث الخطط الدفاعية التي استخدمها كلا الفريقين. وقد كان كل فريق يخشى من إمكانيات الأخر، وقد كان للخطط التكتيكية دور في وأد المهارات طوال 120 دقيقة من الوقت الأصلي والإضافي، إلا أن مهاجم الروسينري المتألق شيفشينكو قد شعر بالإحباط بسبب رؤية هدفه يحتسب تسلسل، ولكن الأوكراني كانت له اليد العليا في اللقاء بعد ذلك. وعندما احتساب ضربات الجزاء فقد شهدت المباراة إثارة من نوع أخر وذلك حيث تم إنقاذ خمس ركلات من أصل عشرة – وقد تمكن شيفشينكو من هزيمة جيانليوجي بافون ليهدي بذلك البطولة لميلان للمرة السادسة في تاريخه.

بعد المباراة: ذاعت شهرة أولد ترافورد كمكان استضاف أهم لقاء في هذا الموسم ولاسيما في أهم مرحلة من الموسم. وعلى الرغم من أن المباراة التالية التي استضافها إم 16 لم تكن بالإثارة ذاتها، إلا أن الإستاد استمر في استضافة المباريات الدولية وكذلك نهائي بطولة الدوري الممتاز لبطولة الرجبي وكذلك يفترض أن يكون أحد الملاعب التي تستضيف مباريات كأس العالم في عام 2018 إذا تمكنت إنجلترا من الفوز بالتنظيم.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button