موضوعات متميزة

24/02/2010 20:42,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 75: تألق فورلان

  قبل المباراة: بعد الهزائم المتوالية أمام بلاك بيرن وميدلزبرة في شهر مارس فإن يونايتيد قد فتح الطريق للآرسنال لإحراز الصدارة بفارق سبع نقاط في جدول ترتيب الدوري.  وعندما وصل تشيلسي إلى أولد ترافورد في 18 ديسمبر 2003، فقد أشارت التوقعات قبل اللقاء بأن إحراز الفوز سوف يمنع المدفعجية من الاحتفاظ بالبطولة للمرة الثانية على التوالي.

المباراة : خلال فترة العشرون دقيقة الأولى من اللقاء كانت الدقائق تمر بطيئة ومملة بينما كانت تتصاعد حدة سخونة الجو في المدرجات، ومع ذلك فقد بدأت المباراة تأخذ منعطفًا جديدًا عندما قام إيدور غوديونسون بالقيام بمناورة رائعة مع فابيان بارتيز ليضع الفريق الزائر في الصدارة. كما كانت تمريرة كارلو كودشيني لها الفضل في إتاحة الفرصة لديفيد بيكهام بإرسال عرضية إلى بول سكولز ليحرز من خلالها الهدف الافتتاحي للشياطين الحمر، ولكن بعد ذلك قام حارس المرمى الإيطالي ببذلك كافة جهوده لإغلاق المجال أمام يونايتيد في إحراز الصدارة ولعل أهم الإنقاذات التي قام بها هي رأسية روود فان نيستلروي. وبعد أن أصبح إحراز الفوز أمر حتمي فقد قام السير أليكس بدفع ديجو فورلان وجوان سيبستيان فيرون للقيام بهذه المهمة. وخلال الدقيقة الثانية من الدقائق الثلاث في الوقت المحتسب بدل الضائع، فإن لاعب الوسط الأرجنتيني قد قام بإرسال بينية في مسار الأوروغواي والذي قام بإرسالها عالية لتدخل المرمى معلنة عن الهدف الثاني. لتنطلق احتفالات الجماهير مع انطلاق صافرة النهاية.

بعد المباراة : علق السير أليكس على نتيجة المباراة بقوله "لا أعتقد أنه كان بإمكاننا إحراز الهدف الثاني، ولم نستسلم أبدًا. ولقد كانت لمسة ساحرة من ديجو الذي أسعد الجماهير الغفيرة. كما أن تدخل فورلان كان له دور حيوي فيما يتعلق بالسباق على اللقب حيث تمكن الشياطين الحمر من الإطاحة بالآرسنال، وقد شهدت المباراة تألق الأوروغواي في أهم مباراة له على أولد ترافورد. ومع ذلك فلم يحرز أي هدف أخر في موسم 2002/03،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button