موضوعات متميزة

24/02/2010 15:19,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 74: عرض بيكهام الرائع

قبل المباراة:

مع اقتراب الفريق من خوض النهائي في ويمبلي، فإن المنتخب الإنجليزي كان يخوض مباريات مؤهلة لكأس العالم 2002 وقد قام بجولة في جميع أنحاء البلاد قبل أن ينتهي به المطاف في أولد ترافورد من أجل اتخاذ قرار حاسم باختيار من يشارك من اللاعبين أمام منتخب اليونان. وقد تمكن فريق سيفين جوران إيركسون من أن يزيد الأمر صعوبة على المنتخب الألماني بإمكانية صعوده إلى المشاركة في هذه البطولة الهامة وذلك خلال مباراته أمام فنلندا التي حاول أن ينتهي بتصدر المجموعة ومن ثم يحجز مكانًا له في اليابان.

المباراة:

على الرغم من الإجراءات الرسمية التي تتسم بها التصفيات إلا أن مناخ المباراة كان أشبه بالحفل على أولد ترافورد. وقد أورد باتريك كولينيز من صحيفة ميل أون سانداي معلقًا على ذلك بقوله "لقد قام المشجعون لمدة 15 دقيقة كاملة أو نحو ذلك من إيجاد جو مرح بعيدًا عن الأجواء التي اعتدنا مشاهدتها في ويمبلي طيلة 35 عامًا." ولكن مع تقدم سير المباراة بدأت المشاعر تختلف تمامًا حيث بدأ الحزن يخيم على المنتخب الإنجليزي عندما تفاجأ بإحراز المنتخب اليوناني الصدارة في اللقاء. وقد قام البديل تيدي شيرنجهام بإحراز هدف التعادل من خلال الضربة الحرة المباشرة التي أرسلها له بيكهام، ولكن لم تمر دقيقة إلا وكان المنتخب الإنجليزي متراجعًا مرة أخرى. حيث كان إيركسون هو الحصان الفائز. ففي كل مرة كان يقوم فيها بيكهام ببذل الجهد لقيادة الفريق كان يجد في طريقه إيركسون الذي كان يضاعف من جهوده هو الآخر، ومع ذلك لم يتوانى بيكهام في أن يبذل مجهودًا إضافيًا في محاولة منه لتعويض خسارة الفريق وإسعاد الجماهير الغفيرة. وأخذ يناور لاختراق دفاعات المنتخب اليوناني حتى اللحظات الأخيرة من الوقت بدل الضائع وبالفعل سنحت له الفرصة لتحقيق ما يريد. حيث اتخذ بيكهام موقعه من على بعد 25 ياردة لتوجيه تصويبه رائعة. ويقول شيرنجهام عن ذلك "لقد عزمت على أن أتولى أنا هذه التسديدة الأخيرة، إلا أن بيكهام قال لي لا، ونظرت

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button