موضوعات متميزة

23/02/2010 14:32,

أولد ترافورد 100 رقم 69: تألق أولي

قبل الحدث : تمكن يونايتيد من العودة لكي يهزم ميدلزبره في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد، ويصعد لمواجهة ليفربول في الجولة الرابعة في 24 يناير 1999، في حين أن يونايتيد قد دخل في صراع ثنائي مع الآرسنال على الفوز بلقب الدوري، إلا أن الفريق قد وضع صراع آرسين فينجر جانبًا لكي يركز في لقاء رجال جيرارد اولييه، ويسافر 8000 مشجعًا مع ليفربول في تلك المواجهة القوية. ويتمكن مايكل أوين من وضع الهدف الأول للفريق الضيف بعد الدقيقة الثالثة في اللقاء. وعلى الرغم من أن أوين روبي فاولر من التسبب في الكثير من المشاكل لدفاع الشياطين الحمر، إلا أن يونايتيد قد بدأ يدخل في اللقاء ولكن بصورة بطيئة، ويتمكن بول إينس من إخراج رأسية روي كين من على خط المرمى بعد أن تجاوزت الكرة الحارس دافيد جيمس. ويقف الحظ مرة ثانية إلى جوار ليفربول بعد أن قام قائد يونايتيد بمراوغة أكثر من اللاعب والمرمى خال أمامه، إلا أنه أخطأ الشباك. ويكمل كين ثلاثية الفرص الضائعة، كما ينجح جيمي كاراغر من التصدي لتصويبة رايان جيجز القوية. ومع ذلك، فقد تحصل يونايتيد في الدقيقة 89 على ضربة حرة خارج منطقة الجزاء. وبدلاً من تصويب الكرة في المرمى، فقد مرر بيكهام الكرة إلى أندي كول الذي مررها داخل الست ياردة إلى ديوايت يورك الذي لم يجد أي صعوبة في تحويلها داخل الشباك. ويتنفس الجميع الصعداء، إلا أن يونايتيد لم يتوقف عند هذا الحد، بل انطلق بحثًا عن هدف الفوز. حيث إن كرة ياب ستام الطويلة قد وصلت إلى أولي جونار سولسكيار داخل منطقة الجزاء، وتسلم النجم النرويجي الكرة في مساحة جيدة ويجهز نفسه للتصويب في الزاوية البعيدة، ولكنه بدلاً من هذا يصوب الكرة من بين قدمي دومينيك ماتيو تجاه الزاوية القريبة. ويفشل جيمس في التعامل مع الكرة، حيث إنه قد ألقى نفسه في الزاوية الخطأ وتبدأ الاحتفالات في أولد ترافورد.

بعد الحدث: يستمر الفريق في انطلاقته القوية في الكأس، حيث تغلب على فولهام بعد تشيلسي في ربع النهائي، ثم الآرسنال في نصف نهائي رائع، إلا أن المباراة التي لا تنسى كانت في الإعادة في فيلا بارك. ثم يأتي الدور على فريق نيوكاسيل بقيادة آلان شيرار في النهائي في واحدة من الليالي الرائعة في تاريخ يونايتيد على ويمبلي.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button