موضوعات متميزة

23/02/2010 14:38,
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 67: ذكرى ميونخ

قبل المباراة : بينما كان يونايتيد يسعى بشدة إلى تقديم الدعم المادي والمعنوي للضحايا والناجين من حادثة ميونخ، وبعد مرور أربعة عقود على الحادث، فإن إيريك كانتونا قد كتب خطابًا إلى رئيس مجلس إدارة النادي مارتن إيدواردز يعبر عن رغبته في تقديم مباراة توديع لجماهير النادي على ناديه المفضل أولد ترافورد. وجدير بالذكر أن الفرنسي الذي تقاعد في مايو 1997 قد منح الشياطين الحمر بذلك الفرصة للجمع بين مناسبتين، وهي مباراة توديع الجماهير وكذلك إحياء ذكرى ميونخ ويذكر أن إيريك كانتونا كان قد تعاقد للعب دور ملاكم في فيلم "موكي" – وبالتالي فنظرًا لضيق جدول أعماله فقد تم تحديد موعد المباراة  بعد ستة أشهر من تاريخ الذكرى السنوية، أي في 18 أغسطس 1998.

المباراة : قام مغني الشياطين الحمر مايك هوكنال بتأليف لحن أنكابيلا وهي عبارة عن نسخة من أغنية ’في كل مرة نقول وداعًا‘ قبل أن يلتقي الفريقان معًا لإحياء هذه الذكرى. حيث ضم الفريقان فريق يونايتيد وفريق من الموهوبين في أنحاء أوروبا من ضمنهم بول جاسكون، ولورينت بلانك، وجين بير بابين الذي قام بتأليف مقطوعة لإيريك كانتونا. ومن ثم حضر كانتونا وكذلك ابنه رافاييل لحضور الحدث الضخم الذي ضم 55,121 مشجعًا. وقد كانت المباراة رائعة بكل المقاييس، وتعبر عن مدى الولاء لضحايا هذه الكارثة، كما كان هنالك عرضًا فريد من قبل حارس المرمى باسكال أولميتا، الذي تألق بشكل غير عادي. وقد كان الفرنسي يقود المشجعين خلف المرمى ليجعلهم يهتفون طالبين من فيرجسون أن يتعاقد معه. وقد كان كانتونا زميل أولميتا طيلة الشوط الأول الذي انتهى بتعادل الفريقين 2-2، أما الشوط الثاني فقد انتهى بفوز الشياطين الحمر 8-4 وقد أحرز هدف الشياطين الحمر السابع النجم المتألق كينج. ومع نهاية المباراة كان الملعب مليئًا بالإثارة حيث استمر الفرنسي في قيادة الفريق لمزيد من الهتافات.

بعد المباراة : كانت هذه المباراة فرصة جيدة حتى يودع كانتونا المشجعون الذين ارتبط بهم على مدار خمس سنوات من التواجد في

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button