موضوعات متميزة

27/08/2010 17:00,
صفحة 1 من 2 التالي 

عمود السير أليكس فيرجسون

وقد تم وضع هذا التقييد لكي يشجع الأندية على توظيف وتطوير اللاعبين الذين يمتلكونهم بدلاً من شرائهم من الأندية الأخرى أو من الخارج.

والمطلب الأهم في هذه القواعد الجديدة هو أنه يجب على كل فريق أن يحتوي ثمانية لاعبين على أقل تقدير من داخل البلاد، والذين سبق أن انتسبوا إلى الاتحاد الإنجليزي لمدة ثلاثة مواسم كاملة قبل سن 21 عامًا.

وبالنسبة إلى مانشيستر يونايتيد، فلن تشكل هذه القواعد أية مشكلة، على الأقل بالنسبة لهذا الموسم، وذلك لأننا نملك لاعبين مثل غاري نيفيل وبول سكولز ورايان جيجز ودارين فليتشر وويس براون ومايكل أوين وريو فيرديناند وجون أوشيه ومايكل كاريك ووين روني.

ولذا، فإن هذا يعني أنه لا توجد أي مشكلة بالنسبة إلى اللاعبين الأجانب مثل إيدوين فان دير سار وتوماس كوسوتشاك ونيمانيا فيديتش وباتريس إيفرا وأنطونيو فالنسيا وناني وأندرسون وديميتار بيرباتوف وجي سونج بارك وخافيير هيرنانديز.

ولا يوجد أي تقييد على عدد اللاعبين أقل من 21 عامًا، ولذا ليس هناك أي مشكلة بالنسبة للاعبين مثل جوني إيفانز والأخوين دا سيلفا وتوم كريفرلي وبيبي وكريس سمولينج.

وتعتبر بداية الأسبوع المقبل من الأوقات الهامة في المسابقة، حيث انتهاء المهلة الأولى والتي تأتي بعد 24 من إغلاق نافذة انتقالات أغسطس.

وإنني أرحب بالقواعد الجديدة، وذلك لأنها تؤكد على حاجة الأندية إلى إنتاج لاعبين من قطاعات الناشئين، وأن يكون لهم ثقة دائمة في هذا النظام.

وقد كان أحد أهم القرارات التي صاحبت انتقالي إلى أولد ترافورد منذ 24 عامًا من نادي أبيردين، هو إعادة تنظيم عملية اكتشاف الشباب لكي نطور من جودة اللاعبين الذين يتم انضمامهم إلى النادي.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button