موضوعات متميزة

06/10/2009 14:29, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 5 التالي 

التحول الكبير في مسيرة فليتشر

نقوم بتقييم كيف أن دارين فليتشر قد أصبح أحد أهم لاعبي خط المنتصف في العالم، وذلك بمساعدة المدربين رينيه ميلينستين وتوني سترادويك ومايك كليج....

وسط أجواء الفرح الهستيرية التي انطلقت بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسكو، فلم يكن دارين فليتشر من النجوم الظاهرين في الصورة وقتها، حيث إنه كان من البدلاء غير المشهورين الذي احتفلوا مع زملائهم بعد هذا الفوز، بيد أن تلك اللحظات كانت بمثابة مفترق الطرق لهذا النجم الكبير، حيث إنه قد لعب معظم مباريات موسم 2007/08، حيث إن الصحف الإنجليزية لم تكن مهتمة بمسألة انتقال فليتشر إلى أولد ترافورد، وبدا الأمر بالنسبة له كما لو كان يبدأ من جديد في ناد آخر.

وعلى الرغم من هذا، فقد بدأ عهد التألق بعد أن وقع على عقد جديد مع الشياطين الحمر، فقد جاء وقت هذا النجم الكبير ليكون محور الأداء في يونايتيد، ففي بداية موسم 2008/09، فقد وصفه السير أليكس فيرجسون بأنه "أمل الفريق في هذا الموسم"، فقد كان المدير الفني على قناعة تامة بهذا النجم الاسكتلندي الذي أثبت للجميع صدق حدث مدربه قبل أن يجف حبر إمضائه على العقد الجديد، فقد تحول أداء هذا النجم البالغ من العمر 25 عامًا خلال 18 شهرًا الماضية، حيث أصبح فليتشر من أهم أسلحة السير أليكس السرية في المباريات الكبرى، وليس ببعيد عنا الهدفين الذي أحرزهما في مباراة الديربي أمام مانشيستر سيتي، بالإضافة إلى الأداء القوي مع الفريق في تلك المباراة، وهو الأمر الذي يجعله أفضل لاعبي خط المنتصف هذا الموسم.

ومما لا شك فيه أن المدير الفني كان صبورًا في التعامل مع فليتشر حتى وصل إلى هذا المستوى: وهي صفة يمتاز بها كل من فليتشر والسير أليكس، ومن خلال الشك في قدراته، وعدم المشاركة مع الفريق بصورة مستمرة - حيث إنه قد بدأ خمس مباريات في موسم 2007/08 - فقد كان المدير الفني يؤكد للاعب الوسط بأن وقت التألق سوف يأتي، وقد كان التصميم والإرادة القوية هما سلاحه الذي كان يظهر مع كل مقابلة يجريها، فقد قال في أغسطس 2008:

صفحة 1 من 5 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button