موضوعات متميزة

25/10/2009 20:20, تقرير ستيف مورجان
صفحة 1 من 2 التالي 

منافسو الشياطين الحمر: الألفية

ربما كان ليفربول أفضل من يونايتيد في المواجهات المباشرة - حيث إن فوزهم 2-0 في 25 أكتوبر 2009 قد رجح كفة ليفربول في المواجهات المباشرة التي بلغت 23 في جميع المنافسات، إلا عندما يتم المقارنة بين البطولات، فإنها قصة مختلفة تمامًا...

عقد من التنافس الثنائي
الدوري: لعب 20، فوز 10، تعادل 2، خسارة 8
كأس الاتحاد الإنجليزي: لعب 1، فوز 0، تعادل 0، خسارة 1
كأس رابطة الأندية الإنجليزية: لعب 1، فوز 0، تعادل 0، خسارة 1
الدرع الخيرية: لعب 1، فوز 0، تعادل 0، خسارة 1
المجموع الكلي: لعب 23، فوز 10، تعادل 2، خسارة 11

مشجع يونايتيد بيتي بويل

"على الرغم من أن ليفربول قد تمكن من الفوز علينا في العديد من المواجهات على أولد ترافورد، وكذلك الفوز علينا في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزي في كارديف عام 2003، وحتى بعد الفوز علينا في كأس أوروبا في عام 2005، فإنه لا يمكن الإدعاء بأن الفريق قد عاد مرة ثانية كما كان عليه في السابق، كما أن معاناتهم في عدم الفوز بالدوري قد استمرت حتى الموسم العشرين، ولقد انتهى كابوس الهزيمة في العام الماضي على أولد ترافورد [4-1 على ملعب يونايتيد في 14 مارس 2009] بالفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي ومعادلة رقم ليفربول في الفوز بلقب الدوري 18 مرة."

"فلقد نجح الفريق خلال هذا العقد، كما فعل في فترة التسعينيات - حيث إنه قد نجح في ذلك الوقت في التعافي سريعًا من إصابة براين روبسون الذي كان يعتمد عليه آنذاك، بعكس ليفربول الذي يعتمد كليًا على ستيفن جيرارد، وبقدر كرهي لفريق ليفربول، فإنني أشعر بضغينة كبيرة لما حققه هذا النادي خلال فترة السبعينيات والثمانينيات، وعلى الرغم من هذا النجاح، فإنني لا زلت أتفاخر بالفريق في تلك الفترات وما حققه فيها."

مشجع ليفربول نيك مور

"لقد كانت النتيجة ليفربول 3-1 يونايتيد: ففي 4 نوفمبر، فقد كان المناخ رائعًا، حيث تمكن مايكل أوين من وضع هدفين رائعين، بالإضافة إلى هدف رائع من ريسي بلوكباستر من ضربة حرة مباشرة - حيث إنه كان قد تعاقد مع النادي منذ أيام قليلة،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button