موضوعات متميزة

24/10/2009 10:39, تقرير ستيف مورجان
صفحة 1 من 3 التالي 

منافسو الشياطين الحمر: التسعينيات

العودة بقوة بعد عقدين من الزمان شهدا تفوق كاسح للميرسي، فإن ميزان القوة يتغير مرة ثانية، ويفوز ليفربول في بداية التسعينيات باللقب 18، إلا إن يونايتيد يعود وباكتساح.

عقد من التنافس الثنائي
الدوري: لعب 20، فوز 8، تعادل 7، خسارة 5
كأس الاتحاد الإنجليزي: لعب 2، فوز 2، تعادل0، خسارة 0
كأس رابطة الأندية الإنجليزية: لعب 1، فوز 1، وتعادل 0، وخسارة 0
الدرع الخيرية: لعب 1، فوز 0، وتعادل 1، وخسارة 0
المجموع الكلي: لعب 24، فوز 11، تعادل 8، خسارة 5

مشجع يونايتيد بيتي بويل،وهو مؤلف أغاني يونايتيد في الفترة الأخيرة، والذي ذهب لأول مرة إلى الإستاد لمشاهدة يونايتيد في عام 1975، وكان عليه أن ينتظر 17 عامًا حتى يشاهد أول فوز للفريق بالدوري، إلا إنه يستمتع بشدة بالفوز بعدد 11 لقب دوري في 17 عامًا...

ويقول: "إذا قلت لي في بداية التسعينيات أن ليفربول سوف يستغرق 20 عامًا دون أن يفوز بلقب الدوري، فسوف أفترض أن هناك خلل ما في تفكيرك، فلقد كان شهر أبريل 1992 فارقًا في تاريخ يونايتيد."

"فقد كان هذا العام هو نهاية تفوق ليفربول في هذا الموسم الذي فاز به ليدز، حيث إن أيان روش قد سجل هدفًا في فوز ليفربول 2-0 على يونايتيد [26 أبريل 1992]، على الرغم من هذا، فإن الموسم التالي قد شهد فوز يونايتيد على ليفربول في الآنفيلد بهدفي مارك هيوز وبراين ماكلير [2-1 في 6 مارس 1993] وكان هذا في طريق الفوز بلقب الدوري بعد 26 سنة من المحاولة."

"وفي مقابلة العام التالي على الآنفيلد [4 يناير 1994] فقد انتهت بالتعادل بين الفريقين، وعلى الرغم من أننا كنا متأخرين 3-0، إلا إنها انتهت بالتعادل 3-3!"

"وعلى الرغم من أننا قد خسرنا مباراتين على الآنفيلد خلال فترة التسعينيات، إلا إن هذا العقد

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button