موضوعات متميزة

05/10/2009 19:28
صفحة 1 من 2 التالي 

ديوايت يورك يسجل في مرمى الآرسنال

مع مرور 100 عام على أولد ترافورد - فسوف نخوض في ذكريات القرن الماضي، وننتقي بعض المباريات واللحظات التي لا تنسى...

عندما تم سحق المدفعجية

يونايتيد 6-1 آرسنال، 25 فبراير 2001كان هذا هو أفضل أداء ليونايتيد في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز - حيث إنه قد فاز بثلاثة ألقاب متتالية (للمرة الأولى) كما أنه قد سحق الآرسنال.

وكان فريق آرسين فينجر صاحب المركز الثاني قد وصل إلى أولد ترافورد والفارق بينه وبين متصدر المسابقة يونايتيد يبلغ 13 نقطة، حيث كان الشياطين الحمر في أوج تألقهم

ورويدًا رويدًا ظهر الفارق بوضوح بين الفريقين

وخلال نصف ساعة هي الأفضل للنجم الأسمر ديوايت يورك طوال تاريخه مع يونايتيد، فقد استطاع أن يحرز ثلاثة أهداف رائعة، كما صنع هدفًا للنجم روي كين في أول لمسة له في الملعب بعد نزوله،

وفي الدقيقة38،فقد أصبحت النتيجة 5-1 - حيث أحرز أولي غونار سولسكيار - ومع الوقت فقد أخذت مدرجات الآرسنال تخلوا من مشجعيها.

وبينما كانت جماهير الآرسنال في طريقها إلى لندن، فقد أضاف تيدي شيرنغهام - الذي لا يحب اللعب أمام المدفعجية - الهدف السادس في الدقيقة الأخيرة من المباراة،

ولكم كان المدفعجية سعداء في أنهم قد غادروا أولد ترافورد عند هذا الحد، ولم يستمعوا إلى هتاف جماهير ستيرتفورد إيند:

"واحد-ستة، لصالح الآرسنال."

وبعيدًا عن أولد ترافورد، فقد طغت مشاعر الحزن باقي أجزاء البلاد، حيث إن الشياطين الحمر قد تمكنوا من الفوز باللقب قبل نهايته بشهرين كاملين.

"لم تكن مباراة كرة قدم، بل كانت احتفالية بالفوز باللقب" كاتب صحيفة الاندبندنت تيم ريتش،

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button