موضوعات متميزة

19/11/2009 06:00,

أولد ترافورد 100 رقم 8: إنقاذ يونايتيد

قبل المباراة : كان يونايتيد على شفا الإفلاس، حيث انتقل إلى دوري الدرجة الثانية قبل ذلك بعامين، مع وجود سخط كبير بين المشجعين. وقبل أسبوع على نهاية العام، فإن بنك النادي قد رفض تقديم مزيد من الائتمان مما جعل فرصة إفلاس يونايتيد وشيكة. وقد وعد رجل الأعمال جيميز جيبسون بالاستثمار بقدر كبير من أمواله في النادي إذا أثبت الناس في مانشيستر أنهم يهتمون بأمر النادي.

المباراة : وقد أحرز أهداف هذه المباراة كل من هوبكينسون، وريد، وسبنس ليساعدوا بذلك الشياطين الحمر في إحراز الفوز للمرة السادسة في هذا الموسم وحتى هذه المباراة، أما القصة الحقيقية فقد ظهرت في المدرجات. حيث تدافع المشجعون إلى أولد ترافورد لكي يثبتوا ليجبسون مدى ما تعنيه كرة القدم بالنسبة لهم. حيث وصل عدد الجماهير إلى 33.123 مقارنة بعدد 20.000 الذي سجله يونايتيد في السابق.

بعد المباراة : في عدد شهر يناير من مجله يونايتيد ريفيو، كانت هنالك ملاحظة تقول إن: لقد كان من الرائع أن نرى حجم هذه الجماهير في أولد ترافورد وفي هذا الوقت بالذات. فالحماس الذي أبداه المشجعون يمثل عشقهم الحقيقي لهذا النادي مما جعل لاعبينا يقدمون أفضل ما لديهم من مجهودات لإسعاد هذه الجماهير الغفيرة." وللأسف، فإن هذه المجهودات من قبل المشجعين كان لها أثر سلبي على الفريق: حيث أصيب أربعة لاعبين في أولد ترافورد وقد ظهروا في مولينكس مصابين في أقدامهم في اليوم التالي. ولا عجب في أن يتلقى الشياطين الحمر هزيمة 0-7، فما لا يعرفه الكثيرون أن أحداث اليوم السابق قد أثارت حماسة جيميز جيبسون بشكل كبير مما جعلته يقرر خططه سريعًا للاستثمار في الفريق، والإدارة، وتحسينات الملعب. مما جعل يونايتيد يستمر في إحراز التقدم بعد ذلك.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button