موضوعات متميزة

16/11/2009 18:57, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 5: بيب يغير الفرق

لعل أن أغرب حكايات الانتقال في تاريخ يونايتيد هي التي حدثت في عام 1925، وذلك عندما وصل ألبرت بيب إلى أولد ترافورد من فريق معارض، ثم سرعان ما نال حب وتشجيع جماهير الشياطين الحمر...

الخلفية التاريخية: أدى قيام يونايتيد ببيع بيل هيندرسون إلى قلة في عدد المهاجمين قبل زيارة كلابتون أورينت (الذي تغير اسمه فيما بعد إلى ليتون أورنت). وقبل أن يغادر الزوار لندن إلى مانشيستر، فإن كلا الناديين قد اتفقا على أن المهاجم ألبرت بيب قد ينضم إلى يونايتيد. وقد صادقت جمعية كرة القدم على الصفقة سريعًا حيث سافر بيب شمالاً مع زملائه الذين تركهم بعد ذلك إثر انتقاله إلى يونايتيد.

الحدث: على الرغم من أن بيب قد تم اختياره في تشكيله البداية مع الفريق الزائر، إلا أنه سرعان ما حصل على شارة يونايتيد. ولم يفز الشياطين الحمر فقط، بل إن بيب كانت له اليد العليا في المباراة مما جعله سعيدًا بهذه النهاية مع فريقه السابق حيث أحرز الفوز 4-2.

النتيجة: قضى بيب مع يونايتيد 18 مباراة وأحرز خلالها خمسة أهداف. وبعد أن قام بدوره في دوري الدرجة الثانية مع الشياطين الحمر، قام بالاشتراك في ثلاثة مباريات في دوري الدرجة الأولى ثم تم بيعه بعد ذلك إلى فولهام. ثم التقى الفريقان بعد خمسة أشهر في كأس الاتحاد الإنجليزي. ومرة أخرى، فإن بيب قد أحرز هدفًا مع ناديه، إلا أن يونايتيد قد فاز 2-1.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button