موضوعات متميزة

29/11/2009 19:55, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100# 19: ضحايا ميونخ

الخلفية التاريخية:  أدى فشل إقلاع الطائرة التي كانت تقل لاعبي يونايتيد في طريق عودتهم من المشاركة في الكأس الأوروبية أمام ريد ستار بلغراد  إلى انفجارها وقد نجم عن هذه الحادثة وفاة 21 شخص، وبالطبع كانت هذه الحادثة صدمة مدوية للنادي الذي قام على الفور بإعادة جثث الضحايا إلى مانشيستر في رحلتهم الأخيرة يوم الجمعة الموافق 07 فبراير/شباط 1958. وقد شهد أولد ترافورد حضور عدد كبير من الجماهير الذين بدت عليهم أمارات الصدمة مما حدث. حيث تجمع العديد من مشجعي النادي في مشهد مأساوي، في حين قام لويس أوليف مساعد أمين عام النادي باتخاذ كافة الجهود التي تجعل النادي يتأقلم مع ما حدث ويستعد للتغلب على أحزانه. كما تم إحضار جثث اللاعبين الذين لقوا نحبهم في الحادث إلى الصالة الرياضية بالنادي – بالقرب من المنصة الجنوبية – ليظلوا هنالك لمدة ليلة كاملة في واحد من أكثر المشاهد حزًنا التي شهدها أولد ترافورد على الإطلاق.

النتيجة: تجمع أهالي الضحايا في صباح اليوم التالي لأخذ جثث ذويهم والقيام بالتجهيزات اللازمة لإقامة الجنائز. وفي حين كان الضحايا يرقدون بسلام، فقد تجمع مشجعو يونايتيد في الشوارع يطبق عليهم صمت مهيب، وفي مطلع ذلك الأسبوع شهدت المباريات بعد ذلك الوقوف لمدة دقيقتين في صمت مهيب في جميع أنحاء البلاد. وبالطبع لم يلعب يونايتيد لفترة طويلة، حيث تم مشاركة الأولد ترافورد بعد 13 عامًا من حادثة ميونخ، في أول مباراة لكأس الاتحاد الإنجليزي ضد شيفيلد يوم الأربعاء.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button