موضوعات متميزة

21/11/2009 21:38, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 11: فوز كاسح

كان يونايتيد بحاجة إلى تجنب مواجهة عنيفة مع الآرسنال في أبريل/نيسان 1952 حتى يُنهى أربعة عقود من انتظار الفوز ببطولة الدوري...

ما قبل المباراة: كان يونايتيد متأكد من إحراز الفوز بالبطولة بعد 41 عامًا من الانتظار الطويل، وذلك بعد أن احتل الآرسنال المرتبة الثانية وأتى إلى أولد ترافورد لخوض المباراة النهائية في الموسم. كما كان المدفعجية بحاجة إلى إحراز الفوز بفارق سبعة أهداف حتى يتمكنوا من الفوز بالدوري بفارق الأهداف، وانتزاع اللقب من فريق مات بازبي في مواجهة من المفترض أن تتسم بالقوة والعنف.

المباراة: وبالفعل تم إحراز عدد أهداف يقارب السبع، ولكن بالطبع ليس من قبل فريق توم وايت تاكيرز. حيث قام يونايتيد بإحراز وابل من الأهداف في مرمى الفريق الخصم، لينتهي اللقاء بإحراز أول بطولة بالدوري في عهد بازبي بطريقة لا تقبل الشك. وقد أحرز جاك ’جانر‘ روالي هاتريك في اللقاء ليصل مجموع أهدافه في المسوم إلى 30 هدفًا، كما تمكن ستان بيسون بإحراز هدفين، وفضلاً عن ذلك أحرز روجر بيرن هدفًا أخر لينتهي اللقاء بفوز الشياطين الحمر الساحق 6-1.

بعد المباراة: بعد أن تم إرجاع بطولة الدوري مرة أخرى إلى أولد ترافورد، قام بازبي بضخ دماء جديدة من المواهب إلى فريقه، على الرغم من أن اليونايتيد كان ترتيبه الثامن، والرابع، والخامس في المواسم الثلاث التالية، قبل أن يقوم بازبي بيبز بإحراز اللقب مرة أخرى في موسم 1955/56 ليبزغ فجر حقبة جديدة من الانتصارات المتوالية.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button