موضوعات متميزة

20/05/2009 16:52, تقرير ستيف بارترام

الثلاثية: نهائي الكأس # 1

لاعب الشياطين الحمر السابق أندي كول يستعيد ذكريات الهدف الحاسم في مرمى السبيرز الذي أحرز أول ألقاب الثلاثية على ملعب أولد ترافورد...

إنني أتذكر تلك المباراة كما لو كانت البارحة، ولقد أخبرني المدير الفني قبل اللقاء الذي لم ألعب فيه بيومين أننا مقبلون على آخر مباراة في الدوري، وأن علينا أن نحرز الفوز في هذه المباراة.

ومن ثم، فقد جلست على مقاعد البدلاء، وشاهدت السبيرز يتقدمون بهدف، وكادت العصبية أن تقتلني وأنا أشاهد الفرص تضيع من الفريق بسهولة غربية الواحدة تلو الأخرى، ودائمًا ما كان يحدونا إيمانًا قويًا بقدرتنا على العودة في أي لقاء، ولقد استطاع بيكهام أن يعادل النتيجة قبل انتهاء الشوط الأول بهدف عالمي، وقام المدير الفني بإشراكي في اللقاء على حساب تيدي، وما أن دخلت إلى أرض الملعب، فقد تلقى جاري نيفيل الكرة في منتصف ملعب توتنهام، ثم توغل إلى الأمام وأرسل الكرة إلى داخل منطقة الجزاء.

ولقد كانت الكرة قوية أكثر مما كنت أتوقع، ومن ثم، فقد أنزلتها على الأرض، وبعد ذلك بدأت أخطط للهجمة، ولقد لمحت بطرف عيني ايان والكر حارس مرمى السبيرز، فوجده قد تمركز خارج مرماه بعض الشيء، فأرسلت كرة ساقطة نحو المرمى، والتي أخذت طريقها بشكل رائع نحو الشباك.

ولم يكن الوقت المتبقي من اللقاء عصيبًا

صفحة 1 من 2 التالي 

الجزء الأول: الدوري الإنجليزي الممتاز

16 مايو 1999، أولد ترافورد

مانشيستر يونايتيد 2
بيكهام 43، وكول 48

توتنهام هوتسبير 1
فيرديناند 25

يونايتيد: شمايكل ونيفيل وماي وجونسن وإروين وبيكهام وسكولز (بات 70) وكين وجيجز (نيفيل 80) ويورك وشيرنجام (كول 46). الاحتياطي الذي لم يشترك: فان دير جوا وسولسكيار

"إنني أنظر إلى لاعبي الفريق على أنهم ملوك الملعب."
السير أليكس فيرجسون

"لقد شهد ملعب أولد ترافورد الفصل الختامي من مسيرة الكفاح العظيمة، ولكن التاريخ لم يقف عند هذا الحد، فلو أن الأمور تسير وفقًا للخطة الموضوعة لها، فإن ذلك اليوم هو مجرد بداية لما هو آت."
أوليفر هولت، التايمز

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button