موضوعات متميزة

10/06/2009 11:17, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 3 التالي 

كانتونا: الهداف

لن يكتمل الحديث عن إيريك دون النظر إلى أفضل الأهداف التي أحرزها - فهي بمثابة توقيعه الشخصي في المواسم الخمسة التي قضاها في أولد ترافورد...

يونايتيد 1 الآرسنال 0 أولد ترافورد، 19 سبتمبر 1993
على الرغم من شهرته لما لديه من تاريخ قوي ومهارة فطرية، فقد كان يتميز بالقوة الشديدة والإندفاع نحو مرمى الخصوم، وقد كانت قدرته على القيام بأكثر الأشياء فاعلية تعني أنه غالبًا ما يلجأ إلى البساطة في كل ألعابه - وفي هذا الهدف، فقد أطلق تسديدة صاروخية في الزاوية البعيدة، حيث كان على بعد 30 ياردة من المرمى وضد الحارس الأول في إنجلترا، ولكن هذا لم يمكنع من وضع الكرة في الشباك، وإحراز هدف الفوز.

يونايتيد 2 كوينز بارك رينجرز 1 أولد ترافورد، 30 أكتوبر 1993
في المناسبات الكبرى، فإننا نجد أن كانتونا حاضرًا بقوة، ويمكنه أن ينهي أية آمال للمنافسين الأقوياء، إذ تسلم الكرة في منتصف ملعب الخصم، ثم نجح في تخطي اللاعب ألان ماكدولاند، ثم دخل في سباق سرعة مع كلايف ويلسون ودارين بيكوك قبل أن يطلق تسديدة أرضية تجاه الحارس جان ستيجسكال، وقد أرجع الكثير من مشجعي كرة القدم القديمة التي تعتمد على القوة الجسدية بعض الفضل في هذا الهدف إلى مارك هيوز الذي استطاع أن يقف كحائل أمام بيكوك يمنعه من الوصول إلى كانتونا أثناء انطلاقه بالكرة.

يونايتيد 1 بلاكبيرن 0 أولد ترافورد، 22 يناير 1995
تجاهل أنه كان داخل منطقة الست ياردة، فقد كانت واحدة من دقائق تتويج الملك في أولد ترافورد، فقد كانت اللقطة الأخيرة التي قام بها في موسم 1994/95 (قبل ما حدث في إستاد شيلهارست بارك والمؤتمر الصحفي المفاجئ)، وذلك عندما أحرز هدف الفوز على فريق بلاكبيرن بقيادة المدير الفني كيني دالغليش، إذ انطلق النجم الفرنسي بسرعة كبيرة لكي يصل إلى الكرة العرضية التي أرسلها جيجز، وهي اللقطة التي ساهمت في وضع يونايتيد - ولو مؤقتًا - على قمة السباق على لقب الدوري.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button