موضوعات متميزة

08/06/2009 15:14, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 3 التالي 

كانتونا: الملهم

هناك الكثيرون ممن  يعشقون أيريك كانتونا، بيد أن القليلون منهم الذين يتذكرون السنوات الخمس التي قضاها النجم الفرنسي في جنبات أولد ترافورد، ويدخل كانتونا عالم السينما هذا الأسبوع، وبدورنا، فإن موقع ManUtd.com يذكر أسباب كون النجم الفرنسي أحد أهم اللاعبين في تاريخ النادي...

انتقل غيريك كانتونا إلى صفوف يونايتيد قادمًا من فريق ليدز وذلك قبل مرور العام رقم 26 عن آخر تتويج للشياطين الحمر بلقب الدوري الإنجليزي - ويلعب النجم الفرنسي الكبير دور القائد والملهم في واحدة من أنجح الفترات في تاريخ مانشيستر يونايتيد.

وفي الفترة التي سبقت انتقال إيريك إلى يونايتيد، كان النادي يعاني من التأرجح في النتائج، وعدم القدرة على حصد أية ألقاب، ومن ثم فقد كان كل شيء مهيئًا لتحقيق النجاح: بدءً من الدفاع الثابت، وخط المنتصف القوي الذي يتميز بالقدرة على تمويل الهجوم واتخاذ القرارات، وانتهاءً بخط الهجوم الذي يتميز بالقوة والمهارة العالية.

فقد بدا الفريق أشبه بالمكتمل ولا ينقصه سوى اللمسة المهارية والقيادة، وقد وجد الفريق ضالته في كانتونا الذي أعطى الفريق اللمسة الفرنسية الرائعة؛ ليخطوا بالفريق إلى الأمام نحو منصة التتويج - مثلما فعل تمامًا مع فريق ليدز عندما قاده إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي لموسم 1991/92 من قبضة يونايتيد.

وفي منتصف الموسم التالي، وفي ظل أداء ثابت للشياطين الحمر، ولكن ليس بالمتميز، فقد قام السيد بيل فروثربي بمكالمة هاتفية أعطت السير أليكس الفرصة التي كانت ينتظرها، حيث قام السيد بيل بالاتصال بإدارة يونايتيد للتفاوض بشأن شراء النجم دينس إيرون، وبدلاً من ذلك، بعد ساعة من المفاوضات، فقد وافق بيل وهاورد ويكينسون المدير الفني لفريق ليدز على انتقال كانتونا إلى يونايتيد نظير مليون جنيهًا إسترليني.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button