موضوعات متميزة

06/07/2009 11:20, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 3 التالي 

مقابلة مع طاقم الأكاديمية

تحدثنا مع داف بوشيل  وتوني هويلان حول طبيعة عملهما في تطوير مهارات وإمكانيات شباب النادي داخل وخارج المعلب...

منذ متى وأنتما تعملان معًا في الأكاديمية؟
هويلان: منذ فترة طويلة جدًا! لقد انضممت إلى يونايتيد كلاعب مبتدئ في عام 1968، ولقد قضيت خمس سنوات مع النادي قبل أن أرحل إلى سيتي، ثم انضممت فيما بعد إلى روكدال ولعبت في أميركا لمدة ست سنوات، وقد بدأت منذ هذا التاريخ في التدريب في النادي بدوام جزئي، ثم انتقلت بعد ذلك إلى مركز التميز في عام 1990 مع نوبي ستايل وبراين كيد ومنه إلى الأكاديمية ولكن بدوام كامل وذلك عندما تم إنشاء نظام الأكاديمية في عام 1998.
بوشيل: لقد عملت كمدرس لمدة 25 عامًا، كما كنت مدير فني لطلاب المداري لمدة خمس سنوات - وكان رايان جيجز أحد قائدي الفرق التي دربتها في ذلك الوقت! ولقد التحقت بيونايتيد لتدريب فريق الشباب تحت 16 عامًا في منتصف التسعينيات، وأعمل الآن كمدير قسم التعليم والإنعاش الاجتماعي.

ما هي الأدوار الموكلة إليكما بالضبط؟
هويلان
: ينقسم العمل في الأكاديمية إلى قسمين - من 9-16 عامًا و16-18 عامًا، أما بول ماكجينس، فإنه يعمل مع فريق تحت 18 عامًا، في حين إنني مسؤول عن المراحل الأصغر عمريًا، كما أنني أعمل مع بول وداف المعني بمسائل التعليم وحماية الشباب.
بوشيل: قبل أن ينتقل الشباب الصغير إلى سن 16 عامًا، فإننا نعمل مع مدارسهم للتأكد من أن هؤلاء الشباب مقيدون في الأكاديمية وأنهم متفوقون رياضيًا، ومن ثم، فإننا نكون شراكة فيما بيننا، ونحاول أن نجعلهم لاعبو كرة قدم متميزون دون أن يؤثر هذا بالسلب على تعليمهم، ولو كانوا على مستوى متميز، فسوف يحصلون على منح دراسية، وسوف نساعدهم على إيجاد سبل التمويل اللازمة للدراسة، وإدارة تلك العملية عبر مدرسة أشتون أو ميرساي التي تدخل في شراكة مع النادي، كما أنني منوط بمساعدة الشباب الذين لا يستطيعون أن يثبتوا جدارتهم في النادي على إيجاد ناد آخر أو البحث عن وظيفة جديدة.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button