موضوعات متميزة

رئيس النادي: وافر احترامي إلى السير مات
06/02/2009 00:00,
صفحة 1 من 3 التالي 

وقفة احترام وتقدير

أبدى السير أليكس إعجابه بالصفات التي مكنت سير مات بازبي من إعادة بناء فريق مانشستر يونايتد بعد حادث تحطم الطائرة في ميونيخ والتي كانت سببًا في نهاية فريقه المكون من شباب موهوب.

كان واضحًا أن لهذا الحادث تأثيرًا هائلاً على الجميع، ولاسيما الشعب الاسكتلندي خاصة مع كون مات بازبي يتمتع بهذه الشخصية الجديرة بالاحترام.

جمع السير مات قدرًا هائلاً من الحب نتيجة لأسلوب اللعب الذي كان يتسم به فريق مانشستر يونايتد، غير أن المكانة التي كان يحظى بها لم تكن قائمة على هذا العامل فقط بل جاءت أيضًا نتيجة للكيفية التي قام من خلالها ببناء فرقه. كنت أذهب لرؤية الفريق – وأنا لا أزال في مرحلة المراهقة في عام 1953 – وهو يلعب في بطولة كأس التتويج ضد رينجرز وسيلتيك لكن مانشيستر كان الفريق الذي يجذب الأنظار.

إن ما نراه اليوم من مكانة لفريق مانشستر يعود للأسس التي وضعت في هذه الحقبة الزمنية، وخاصة فيما يتعلق بالكيفية التي تم من خلالها التعامل مع اللاعبين صغار السن. وللأسف فإن هذا هو أكثر ما يحزن في الأمر؛ حيث فقد هؤلاء اللاعبون حياتهم قبل أن يشرعوا في التمتع بكرة القدم التي يقدمونها. لقد لقي كل من دنكن إدواردز وإيدي كولمان وديفيد بيج حتفهم وهم لا يزالون في مقتبل أعمارهم ومستهل حياتهم الكروية. يا لها من مأساة مروعة! لقد كنت محظوظًا بما يكفي لكي أرى دنكن وهو يلعب لصالح إنجلترا تحت سن 23 عام ضد اسكتلندا، وقد سجل ثلاثة أهداف في هذه المباراة. وأنا أثق تمام الثقة في رأي بوبي شارلتون؛ فعندما يخبرك بأن دنكن – البالغ من العمر حينذاك 21 عام – هو أفضل من لعب معه، فإن هذا يخبرك بكل شيء.

وأذكر قراءة أن الأمر قد استغرق طويلاً من مات بازبي كي يدرك كيف سيتعامل مع اللاعبين مرة أخرى، وكيف أنه قد رقد في المستشفى وهو يعلم أنه قد فقد جميع هؤلاء الشباب، لكنه كان يتعين عليه أن يعود من أجل هؤلاء الذين كتبت لهم النجاة.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button