موضوعات متميزة

31/12/2009 11:20, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 50: رصاصة بروس

بعض الأهداف كانت في غاية الأهمية على أولد ترافورد، أو أنها قد جاءت في الوقت القاتل، مثلما هو الحال مع هدفي ستيف بروس في مرمى شيفيلد وينزدي في 10 أبريل 1993...
  
قبل المباراة: لم يكن يغيب عن ذهن الجميع الإحباط الذي حدث في نهاية موسم 1992، كما أن الفوز في مباراة واحدة من خمس مباريات سابقة قد جعل الجميع يتخوف من تكرار هذا السيناريو مرة ثانية عندما جاء فريق تريفور فرانسيس أولز إلى أولد ترافورد، وكان الشياطين الحمر قد تقدموا على أستون فيلا بفارق نقطتين قبل بداية تلك المباراة، في حين أن الفيلان كانوا يلاعبون كوفينتري سيتي.

المباراة: مع الصافرة الأولى للمباراة، فقد بدأ الشياطين الحمر يشنون الهجمات على مرمى شيفيلد، وعلى الرغم من هذا، فعندما وضع جون شيردان الفريق الضيف في المقدمة بعد الدقيقة 65، فقد بدأت المخاوف تتسلل إلى قلوب مشجعي أولد ترافورد، وقد شهدت المباراة تغيير الحكم المصاب جون هيلديتش، حيث دخل الحكم الرابع مايكل بيك بدلاً منه حتى انتهاء المباراة، وقد عادل بروس النتيجة بضربة رأسية  من الضربة الركنية التي لعبها دينس أيروين في الدقيقة 86، وبعد عشر دقائق، يتوغل القائد إلى داخل منطقة الجزاء ويطلق تصويبة قوية من عرضية غاري باليستر ليضع يونايتيد في المقدمة في الوقت القاتل، ويقول براين كيد مساعد المدير الفني آنذاك: "لم أتمكن من السيطرة على مشاعري بعد هذا الهدف، وكذلك المدير الفني، إلا إنه كان أقل منا."

بعد المباراة: تعادل فيلا في اليوم ذاته، لتمنح ثنائية بروس الشياطين الحمر أول لقب دوري إنجليزي ممتاز، وكان الفريق لم يفز بالبطولة المحلية منذ 26 عامًا، وهو ما انتهى في ذلك اليوم، ويقول بروس: "كلما أتحدث مع أي شخص فإنه يقول لي شيفيلد وينزدي، 10 أبريل 1993، أشكرك على هذين الهدفين."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button