موضوعات متميزة

30/12/2009 10:08, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 49: فريق 92

لم يفز يونايتيد بكأس الاتحاد الإنجليزي للشباب منذ عام 1964، إلا أن فريق 92  قد عاد بقطاع الناشئين في النادي إلى منصة التتويج مرة ثانية...

قبل المباراة: ومع أن انهيار الفريق الأول في نهاية الموسم لا تزال ذكراه ماثلة في أذهان الجميع،  فقد احتشد 14.681 مشجعًا في إستاد أولد ترافورد في 5 مايو 1992 لكي يشاهدوا فريق الشباب في النادي وهو يلعب في مباراة العودة من نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي للشباب أمام فرق كريستال بالاس، وكان ثنائية ميكي بات وهدف دافيد بيكهام قد منح الشياطين الحمر الفوز 3-1 في مباراة الذهاب.

المباراة: لم يجد يونايتيد أي صعوبة في حسم المباراة، وفي ظل تألق القائد رايان جيجز، فقد تقدم الشياطين الحمر  من خلال بن تورنلي وسيمون دافيز قبل أن يعود الضيوف بهدفين في المباراة، وعلى الرغم من هذا، فقد أحرز كولين ماكي هدف الفوز في الشوط الثاني، ليفوز الشياطين الحمر بالكأس بنتيجة 6-3 في مجموع اللقائين وذلك بعدما فاز فريق إيرك هاريسون في جميع المباريات الثمانية خلال البطولة.

بعد المباراة: من بين الأحد عشر لاعبًا الذي بدئوا مباراة العودة أمام بالاس، فإن الظهير الأيسر جورج سويتزر هو الوحيد الذي فشل في الصعود إلى الفريق الأول، في حين أن كيفين بيلكنيجتون وكريس كاسبر وماكي ودافيز وترونلي فقد غادروا جميعًا النادي فيما بعد بحثًا عن مكانة أساسية مع الفرق الأخرى، أما غاري نيفيل وبيكهام وبات وجيجز - إلى جوار فيل نيفيل وبول سكولز الذين صعدوا في العام التالي - فقد شاركوا في 300 مباراة مع يونايتيد.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button