موضوعات متميزة

28/12/2009 12:48, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 47: ملوك السوبر

في ظروف غير اعتيادية، وفي أول ظهور ليونايتيد في كأس السوبر الأوروبية على ملعب أولد ترافورد في عام 1991...

قبل المباراة: بعد فوز الشياطين الحمر على برشلونة في نهائي كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس، وكذلك فوز فريق ريد ستار ببلجراد على مرسيليا في نهائي كأس أوروبا بعد احتكام الفريقين لضربات الجزاء، فقد تقابل الفائزان على بطولة كأس السوبر الأوروبية، وبعدما اندلعت الحرب في يوغسلافيا، فقد قرر الاتحاد الأوروبي بإجراء تلك المباراة على أولد ترافورد.

المباراة: وفي ظل تواجد 22.110 مشجعًا داخل الإستاد، فقد تمكن يونايتيد من السيطرة على معظم أوقات المباراة على الرغم من السرعة الرهيبة من جانب ريد ستار، وقد اعترف السير أليكس بعد المباراة قائلاً: "إن أي شخص قد شاهد تلك المباراة سوف يتعجب من الطريقة التي تمكنا من خلالها الفوز باللقاء، وإنني أدرك أن ديان سافيسيتش كان في إمكانه أن يتقدم في أكثر من مناسبة في الشوط الأول، وأن تعادلنا في الشوط نفسه كان مثل المعجزة، ولقد قمنا بتوظيف براين ماكلير بعد ذلك كمهاجم في الشوط الثاني، وقد تمكن النجم الاسكتلندي من وضع هدف الفوز بعد مرور ساعة على اللقاء." ويستعيد ماكلير ذكرياته عن تلك المباراة: "ولقد حاولوا بشدة أن يعادلوا النتيجة، إلا إننا قد تمكنا من الحفاظ على الفوز، ولكم كان هذا رائعًا."

بعد المباراة: تفرق لاعبو ريد ستار بين الأندية الكبرى في أوروبا، في حين أن  يونايتيد  كان عليه أن ينظر بعض الوقت حتى يعود إلى منصة التتويج الأوروبية، وعلى الرغم من الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز خلال السنتين المقبلتين، إلا أن الفريق لم يتمكن من الفوز ببطولة أوروبا سوى في عام  1999، ومع ذلك فقد لعب الفريق بطولتين كأس سوبر بعد ذلك أمام لاتسيو الإيطالي (1999) وفريق زينيت سان بطرسبرغ الروسي (2008) إلا أن الفريق خسر كلا البطولتين.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button