موضوعات متميزة

18/12/2009 09:00, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 38: الخروج البطولي

بعد أن تجاوز سانت إيتيان في الدور الأول من كأس أوروبا لأبطال الكؤوس في موسم 19777/78، فقد واجه يونايتيد فريق بورتو القوي في الدور التالي...

قبل المباراة: تعرض يونايتيد لهزيمة ساحقة في مباراة الذهاب في البرتغال، حيث قاد المهاجم البرازيلي دودا الفريق المضيف إلى الفوز 4-0، وقد أصاب الإحباط الكثير من نجوم الشياطين الحمر قبل مباراة العودة على أولد ترافورد، إلا أن المدير الفني تومي دوتشيرتي قد لعب على تحميس اللاعبين، وبث الروح العالية فيهم، لحثهم على بذل قصارى جهدهم في ظل وجود 51.381 مشجعًا متحمسين لرؤية الشياطين الحمر في المباراة.

المباراة: دخل الشياطين الحمر اللقاء بقوة، حيث تقدم يونايتيد بعد ثماني دقائق من المباراة عن طريق ستيف كوبيل الذي قد أداء متألقًا في تلك الأمسية، وعلى الرغم من أن أرسينيو سينينهو جناح بورتو قد عادل النتيجة للضيوف في الدقيقة 30 من مجهود فردي، إلا أن هدف اللاعب موركا في مرماه وهدف جيمي نيكول قد تقدما بالشياطين الحمر في النتيجة 3-1، ويضع كوبيل الهدف الثاني له والرابع ليونايتيد، وتنتعش آمال الشياطين الحمر في المباراة،  ويستمر الضغط الرهيب من  لاعبي يونايتيد على الفريق البرتغالي سعيًا وراء هدف الفوز، إلا أن اللاعب سينينهو ينهي المباراة تمامًا لصالح البطل البرتغالي في الدقيقة 84 بعد الهدف الذي أحرزه من الهجمة المرتدة، ولكن كان هناك لا يزال وقتًا في المباراة لكي يجبر ستيورات بيرسون اللاعب موركا لكي يضع هدفًا ثانيًا في مرماه، إلا أن يونايتيد يخسر في النهاية 5-6 في مجموع اللقاءين.

بعد المباراة: نال الأداء البطولي للاعبي يونايتيد في تلك المباراة إشادة كبيرة من جانب جميع المحللين، إلا أن الأخطاء الدفاعية الساذجة من دفاع الشياطين الحمر هي التي تسببت في هدفي سينينهو والخروج من البطولة، وقد قال بيرسون عن ذلك: "لو أننا لم نسمح بدخول هذين الهدفين الساذجين، فربما كانت هذه المباراة من أروع لقاءات الشياطين الحمر."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button