موضوعات متميزة

"لقد اندفع إلي باقي اللاعبين في سيتي، إلا إنني لم أحتفل بالهدف، فقد كنت أشعر أنني مريض وأتسأل ما الذي فعلت، فهل إنني قد تسببت في هبوط أفضل الفرق إلى قلبي، مانشيستر يونايتيد إلى الدرجة الثانية، فقد كنت محبطًا إلى أبعد الحدود، وتمنيت لو لم تدخل الكرة إلى الشباك."

- دينس لو
16/12/2009 12:24, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 36: قرار لو النهائي

بعد أن انضم إلى فريقه السابق، مانشيستر سيتي، عاد دينس لو أدراجه إلى أولد ترافورد في عام 1974 عندما بدأ الشياطين الحمر يواجهون الهبوط إلى الدرجة الثانية...

قبل المباراة: شهد موسم ذلك العام أداءً سيئًا لتومي دوتشيرتي وخاصة في أخر يوم من ديربي مانشيستر، في حين أن إحراز الفوز لن يكون كفيلاً لفريقي ساوثهامبتون وبرمنغهام للفوز بمباراتيهما. وكان لو ضمن صفوف الفريق الضيف، على الرغم من أنه لم يكن يشارك في تلك المباراة، إذ إنه أسطورة الشياطين الحمر.

المباراة: بدت تلك المباراة أنها في طريقها إلى التعادل حتى جاء لو ووضع اسمه في سجل الهدافين في تلك المباراة، وقد تسبب هذا الفوز في هزيمة فريق السير أليكس ستيبني، ولم يحتفل لو بهذا الهدف، واكتفى  بتشجيع زملائه له، وقد عمل هذا الهدف على قيام الجماهير بالدخول إلى الملعب، وذلك لم يكن بسبب النيل من نجها المفضل، ولكن كان محاولة منها لإنهاء تلك المباراة، ولقد نجحت في ذلك.

بعد المباراة: على الرغم من تبقي ثماني دقائق من المباراة، إلا أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قد اعتمد النتيجة وقرر هبوط يونايتيد إلى الدرجة الثانية، أما النتائج في المباريات الأخرى، فقد أظهرت أن هدف لو لم يكن السبب في هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية، على الرغم من أن هذا الهدف يظل من اللحظات الفارقة في مسيرة النجم الاسكتلندي، وبعد العودة من كأس العالم 1974 بعد أشهر قليلة من هذا التاريخ، فقد أعلن لو عن اعتزاله لكرة القدم.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button