موضوعات متميزة

14/12/2009 11:39, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 34: بيست هو الأفضل

قدم جورج بيست العديد من الهدايا على أولد ترافورد أثناء مسيرته الأسطورية مع يونايتيد ولعل أهمها ما قدمه أمام توتنهام في فبراير 1971...

قبل المباراة: كان بيست متألقًا في طوال مسيرته الكروية مع يونايتيد وذلك من خلال دقته في معرفة طريقة إلى المرمى بغض النظر عن ظروف المباراة. وقد كان يونايتيد قابعًا في المركز الرابع عشر عندما وصل توتنهام إلى M16، ولكن كانت اللمسة السحرية للنجم الموهوب قد جعلت بات جيننجز يقف حائرًا أمام التعامل معها وقد أحرز نصرًا غير متوقعًا لصالح فريق مات بازبي.

المباراة:: مع تقدم المباراة بدون أيه أهداف، فإن جيننجز حارس مرمى توتنهام قد قام بضرب الكرة عاليًا مع وجود لاعب جناح يونايتيد ويلي مورجان، حيث انطلقت الكرة بسهولة إلى بيست، على بعد 15 ياردة من المرمى. وقد وضع لاعب الجناح نصب عينيه خط الست ياردات، ومع وجود اثنين من المدافعين في خط التماس واثنين لاعبين آخرين بعيدًا. وعلى أي حال، فإن بيست كان بحاجة إلى لمستين سريعتين، واحدة للتحكم في الكرة بوضعها على صدره وأخرى لإطلاق الكرة ببطء تجاه جمع منافسيه، لتسقط في الوقت المناسب تجاه القائم العريض لفريق توتنهام. وقد حاول دفاع السبيرز أن يمنع بيست من التصويب، إلا إنه قم تمكن من شق طريقه وسط المدافعين بطريقة مذهلة، وعلى الرغم من وجود عدد كثيف من اللاعبين في تلك المنطقة، إلا أن جورج قد تمكن من التحرك بانسيابية مثل الزئبقي داخل منطقة الجزاء ليطلق تصويبته التي لا يستطيع أفضل حارس في العالم أن يتصدى لها.

بعد المباراة: جاء رد فعل بيست بعد الهدف على نفس المستوى، حيث إنه قد طار في الهواء وهو يجري نحو المشجعين والابتسامة تعلو وجهه، إلا أن جميع من في الملعب قد وقف لا يصدق ما قام به النجم، ولم يستطع معلق قناة البي بي سي سوى أن يقول: "رائع، منتهى الروعة."


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button