موضوعات متميزة

13/12/2009 12:10, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 33: الكأس في الماضي

لم ينجح الوقت الإضافي الذي تم احتسابه في مباراة تشيلسي وليدز في تحديد الفائز منهما بنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1970، ولذا اضطر الفريقان إلى خوض إعادة للمباراة اتسمت بالشراسة على ملعب أولد ترافورد بعد ثمانية أيام فقط ...

قبل المباراة: على الرغم من أن ملعب ويمبلي كان مغطى بالكامل بالرمال وذلك في إطار استضافته لعرض حصان العام قبل أسبوع من اللقاء، لذا كان من المفترض وجود ملعب بديل لاستضافة الفريقين المتنافسين. وقد تمكن الليدز من المحافظة على شباكه نظيفة في المباراة التي استمرت لمدة 120 دقيقة كاملة، وبالتالي كان لازمًا أن يخوض الفريقين إعادة للمباراة بينهما، وقد تم ذلك بالفعل ليصبح أولد ترافورد أول ملعب يستضيف النهائي خارج ويمبلي منذ عام 1923.

المباراة: كان للتمريرة الرائعة التي قام بها آلان كلارك الفضل في إتاحة الفرصة لمايك جونز في إحراز الهدف الافتتاحي لليدز قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول. وعلى الرغم من أن الليدز استمر في فرض سيطرته على اللقاء، إلا أن تشيلسي تشيلسي قد تمكن من إحراز هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول، وذلك عندما تمكن بيتير أوسجود من استغلال تمريرة تشارلي كوك. وعلى الرغم من أن الفريقين أخذا يتبادلان الهجمات المتتالية حتى الوقت الإضافي للمباراة، فقد تمكن تشيلسي من إحراز هدف الفوز عندما تمكن جاك تشارلتون من استغلال كرة ضعيفة لإيان هوتشينسون، ليتيح الفرصة لديفيد ويب في إحراز هدف الفوز ويصبح رجل الساعة في هذا اللقاء.

بعد المباراة: تمكن تشيلسي من إحراز الفوز بأول كأس اتحاد إنجليزي في تاريخهم، ومع ذلك فقد اضطر الليدز إلى الانتظار لمدة عامين للحصول على الفرصة ذاتها على حساب الآرسنال. أما بالنسبة لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، فقد ظل حكرًا على ملعب ويمبلي بعد تلك المباراة إلى عام 2000 أثناء عملية إعادة تطوير الملعب، حيث أصبح ملعب كارديف مللينيوم هو الملعب الذي استضاف المباريات لستة مواسم كاملة.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button