موضوعات متميزة

09/12/2009 13:48, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 29: سحق فورست

بطولة أخرى بعد صراع مرير على اللقب. كان الصراع في هذا الموسم ثلاثيًا بين ليفربول ويونايتيد وفرويست، وقد استضاف يونايتيد فورست على أولد ترافورد في مباراة غاية في الأهمية.

ما قبل المباراة: احتدم الصراع على اللقب في هذا الموسم، حيث كان يونايتيد متخلفًا عن ليفربول المتصدر بفارق نقطة واحدة في المركز الثاني، ويأتي خلفهما فروست في المركز الثالث، وعندما قدم فورست إلى أولد ترافورد تحت القيادة الفنية للاعب يونايتيد السابق جوني كاري في 11 فبراير 1967، فإن الفائز منهما سوف يستمر في المنافسة الطويلة.

المباراة: كانت مباراة عصيبة بين فريقين عامرين بالمواهب الفنية، إلا أن الخوف من الهزيمة قد تسبب في حرص الفريقين وقلة الفرص التهديفية، وقد جاء هدف الفوز في الوقت المتأخر من نصف فرصة، ففي الدقيقة 84، وبعد فترة متواصلة من الضغط الشديد للاعبي يونايتيد، ينجح دينس لو من اقتناص كرة عرضية من الجانب الأيمن، ليطلق كرة مقاصية رائعة لا يحرزها إلا دينس لو، لتشتعل مدرجات ستريتفورد إند، وتعم الفرحة الطاغية داخل أولد ترافورد، لاسيما بعد أن اقترب يونايتيد بشدة من الوصول إلى منصة التتويج.

بعد المباراة: حافظ فريق مات بازبي على السجل الخالي من الهزائم في المباريات الباقية من الدوري، كما أن مهارات لو التهديفية قد أفادت الفريق في تلك الفترة النهائية من الموسم، وقد أنهى الشياطين الحمر المسابقة بفارق أربع نقاط عن فورست صاحب المركز الثاني، ويحصد يونايتيد لقب دوري الدرجة الأولى، وقد منح هذا الفوز فرصة ثانية ليونايتيد لكي يخوض المنافسة على كأس أوروبا، وهو اللقب الذي تحقق في الموسم التالي.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button