موضوعات متميزة

رزنامة كأس العالم في أولد ترافورد

13/07/66 - البرتغال 3 المجر 1
الحضور الجماهيري: 37,000

16/07/66 - البرتغال 3 بلغاريا 0
الحضور الجماهيري: 26,000

20/07/66 - المجر 3 بلغاريا 1
الحضور الجماهيري: 22,000

08/12/2009 11:26, تقرير ستيف بارترام

أولد ترافورد 100 رقم 28: أنظار العالم تتجه إلى أولد ترافورد

استضاف أولد ترافورد أول مباريات دولية في عام 1926، وبعد 40 عامًا، أصبح M16 جاهزًا لاستضافة أكبر حدث كروي تشاهد الجماهير في شتى بقاع العالم - ألا وهو كأس العالم...

قبل المباراة: بعد نجاح إنجلترا في الفوز بقرعة استضافة كأس العالم في عام 1966، تم إجراء بعض التعديلات على أولد ترافورد حتى يكون جاهزًا لاستضافة جزءً من هذه المباريات. ومن بين هذه التغييرات التي شهدها النادي إنشاء دعائم في المدرج الشمالي، مع إنشاء أول مقصورات خاصة في ملاعب الكرة الإنجليزية. وبعد الانتهاء من عملية الإنشاءات أصبح أولد ترافورد جاهزًا لاستضافة المجموعة الثالثة التي تضم البرازيل، وبلغاريا، والمجر، والبرتغال.

الحدث: نجم القرعة، منتخب البرازيل، لعب كل من مبارياته الثلاث في نورث ويست في جوديسون بارك، وقد تراوح عدد الجماهير التي حضرت لمشاهدة المباراة بين 48,000 إلى 62,000. أما أولد ترافورد فقد استضاف المباريات الأكثر أهمية وهي بين منتخب البرتغال أمام منتخبي كل من المجر وبلغاريا، كما شهد المباريات بين الثنائي الأخير، وقد شهد المباريات ما يتراوح بين 22,000 إلى 37,000 متفرج، وقد حقق منتخب البرتغال الفوز في مباراتين على M16، لعل أهمها الفوز 3-1 على البرازيل في ميرسيسايد، كما فاز منتخب المجر في المباراة النهائية على بلغاريا.

النتيجة: تمكن الاتحاد السوفيتي من الإطاحة بمنتخب المجر في الجولة الثانية، أما فريق اوزيبيو، البرتغال، فقد تمكن من الوصول إلى الأدوار قبل النهائية إلا أنه قد خرج من البطولة أمام المنتخب الإنجليزي وذلك بفضل الهدفين الذين أحرزهما بوبي تشارلتون. وفي النهائي، تمكن الفريق المضيف من الفوز على فريق ألمانيا الغربية في الوقت الإضافي ليؤكد بذلك إحرازه الفوز بكأس العالم لعام 1966. والآن بعد مرور ما يقرب من نصف قرن على استضافة أكبر حدث رياضي عالمي، فإن أولد ترافورد يأمل في أن يعاود الكرة مرة أخرى وذلك إذا نجحت إنجلترا في الفوز باستضافة مباريات كأس العالم في عام 2018.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button