موضوعات متميزة

04/12/2009 11:59,

أولد ترافورد 100 رقم 24: تألق بيست

مرة أخرى يثبت صدق وجهة نظر مات بازبي في الاعتماد على مهارات شباب الشياطين الحمر في 19 سبتمبر 1963، عندما تمكن اللاعب الشاب جورج بيست، 17 عامًا، من الانتقال للعب ضمن فريق الكبار...

قبل المباراة: لقد استغرق الأمر الكثير من الجهد من قبل بازبي حتى يتمكن من إقناع فتى بيلفاست بأن الحياة في مانشيستر أفضل له، وبالفعل ما إن انضم إلى هذا النادي حتى تمكن من أن يخطف الأضواء إليه. وبعد عامين من الانتقال إلى إنجلترا، فإن بيست تمكن من الحصول على عقد احترافي، وفي بداية موسم 1963/64، نجح في أن يصبح أحد الأساطير الحقيقية للشياطين الحمر.

الحدث: قبل بدء المباراة، كان بيست يجلس في غرفة تغيير ملابس نادي يونايتيد، يقوم بقراءة عدد من مجلة يونايتيد ريفيو، وقد حضر المباراة 50,453 مشجع يملؤون المدرجات، ومع انطلاق صافرة البداية، بدأ اللاعب الشاب في إظهار مهاراته الحقيقية حيث لم يستطع أي من لاعبي الفريق المنافس الوقوف أمامه، حتى اللاعبون المخضرمون ولعل من أشهرهم اللاعب الويلزي الدولي جراهام ويليامز. وعلى الرغم من أن ديفيد سادلز قد أحرز الهدف الوحيد في اللقاء، إلا أن الجماهير بدأو يرددون اسم النجم الشاب.

النتيجة: تمكن يونايتيد من أن ينتهي في المركز الثاني في موسم 1963/64، حيث تمكن بيست من أن يحقق 26 مشاركة في جميع مباريات الموسم. وقد تمكن من أن يكون له مكانًا منتظمًا مع الفريق الأول في الموسم التالي، ليشكل ما عرف ’بالثلاثي الرائع‘ مع بوبي تشارلتون، ودينس لو؛ ويوجد تمثال لهذا الثلاثي في طريق السير مات بازبي حاليًا. ولقد تمكن بيست من أن يقدم 470 مشاركة مع يونايتيد طوال مسيرته الفنية، وأن يحرز 179 هدفًا ليكون أحد اللاعبين الموهوبون في تاريخ النادي.


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button