موضوعات متميزة

02/12/2009 11:41, تقرير ستيف بارترام
صفحة 1 من 2 التالي 

أولد ترافورد 100 رقم 22: الإزعاج الإيطالي

بلغت مشاركة يونايتيد في الكأس الأوروبية في موسم 1957/58 الذروة في مباراتي الفريق في الدور قبل النهائي أمام أيه سي ميلان ذهابًا وإيابًا، وكانت المباراة الأولى  على أولد ترافورد في 8 مايو 1958...

ما قبل المباراة: قبل حادثة ميونيخ، فقد كان آخر أعمال السير مات بازبي هو أن حجز مكانًا للفريق في الدور قبل النهائي من كأس أوروبا أمام البطل الإيطالي ميلان، وعلى الرغم من أن الشياطين الحمر قد وصلوا إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، كما فاز في مباراة واحدة من أصل 13 مباراة في الدوري،  فإن الفريق لم يكن له أي أمل في الفوز على البطل الإيطالي، ومع ذلك، فقد هيأ جيمي ميرفي فريقه لكي يلعب مباراة لا تنسى بعد تلك الحادثة، وذلك على الرغم من قرار إنجلترا في سحب بوبي تشارلتون لكي يشارك في جولة حول العالم للترويج لكأس العالم، وهو القرار الذي أثر بالسلب على الفريق، إلا إنه لم ينل من عزيمة اللاعبين.

المباراة: بدأ ميلان بالتحكم في المباراة منذ الوهلة الأولى، وقد نال المقدمة عن طريق المهاجم الأرجواني خوان ألبيرتو شيفينو الذي تمكن من إنهاء إحدى الهجمات الإيطالية في شباك الحارس هاري غريج، وفي المقابل، فقد انتهج لاعبو يونايتيد أسلوبًا بدنيًا به شيء من الخشونة خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول الذي تحدثت عنه صحيفة ديلي إكسبريس بقلم كاتبها ترينس إيليوت: "بعض الألعاب الخشنة التي قام بها لاعبي يونايتيد جعلتني أتساءل لماذا يثأر لاعبو ميلان من تلك اللعبات."

وقد أتى هذا الأسلوب من جانب الشياطين الحمر بثماره، فمن خطأين من جانب المدافع سيزار مالديني - المدير الفني المستقبلي للمنتخب الإيطالي ووالد الأسطورة الإيطالية باولو - وهو ما منح يونايتيد فوزًا مهمًا، فمن تمريرة قصيرة إلى الوراء من جانب مالديني الأب، فقد نجح دينيس فيوليت في اقتناص الكرة ووضعها داخل الشباك ليعادل النتيجة، ثم جاءت لمسة يد من المدافع الإيطالي داخل منطقة الجزاء لكي يحتسب الحكم ضربة جزاء

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button