موضوعات متميزة

سامي ميكلروي
15/12/2009 13:01, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

ذكرياتي في أولد ترافورد: النجم سامي ماكلروي

على الرغم من أن قدوم ولفرهامبتون لا يحمل المشاعر ذاتها التي تثيرها زيارة ليفربول إلى أولد ترافورد، إلا أن أحد أساطير الشياطين الحمر يحكي لنا عن الصعاب الذي واجهته في تلك المباراة.

النجم سامي ماكلروي مازال يتذكر يوم 3 أكتوبر 1981 عندما لم يكن لاعبوا الواندررز هم الوحيدون من ميدلاندز الذين قدموا إلى أولد ترافورد. فقد تم شراء بريان روبسون مقابل 1.5 مليون إسترليني من المنافس المحلي لولفرهامبتون فريق ويست بروم، وقد تعاقد مع يونايتيد قبل المباراة - وقد كان المدير الفني للشياطين الحمر رون أتكينسون سعيدًا بهذا التعاقد.

ويواصل ماكلروي رواية ذكرياته قائلاً لقد تم نصح روبنسون ليأخذ مكانه في الفريق، وقت أن كان يتم ترتيب القمصان من واحد إلى إحدى عشر، مع وجود بديل واحد على مقعد الاحتياط مع عدم وجود تناوب لتشكيلات كرة القدم.

ويقول سامي "لقد قام رون بإحضار ريمي موسى وبريان روبسون، لاعبا خط الوسط، وقد شعرت بالذهول نتيجة لذلك حيث إنني كنت أعلب في مركز خط الوسط في ذلك الوقت."

وقد قالت الصحف إن شخصًا ما كان عليه أن يحقق يخرج من هذا المركز، ولذا كنت أنا وراي ويلكينز تحت ضغط كبير."

ولكن الطريقة التي تعامل بها سامي مع هذا الضغط كانت تستحق الإعجاب - في البداية على الأقل. وفي حين أن بريان روبسون قد شاهد المباراة من المدرجات، فإن اللاعب الذي كان مقررًا أن يحل محله قد تمكن إحراز ثلاثة أهداف لصالح يونايتيد من مجموع خمسة أهداف.

ويقول سامي " لقد كان أمرًا رائعًا أن أحرز أول هاتريك لي في المباراة التي انتهت 5-0. ولقد كتب بريان روبسون يقول ’إلى سامي، من أغلى بديل في المباراة.‘ ولكن على الرغم من إحراز هذا الهاتريك، فلقد كان هنالك سؤال ملح - وهو هل سأبقى أم سأرحل؟

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button