لقاءات حصرية

اللعب في يونايتيد، بوصفه واحدًا من أكبر أندية العالم، يعد مصدر فخر على الدوام بالنسبة لي. في كل مرة أرتدي فيها قميص النادي، أشعر كما لو أنني أدخل تاريخ هذا النادي.

- ديفيد دي خيا
31/05/2013 16:23
صفحة 1 من 2 التالي 

مقابلة حصرية: دي خيا

ما أكثر شيء أعجبك فيما يتعلق باللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز؟
اللعب في يونايتيد، بوصفه واحدًا من أكبر أندية العالم، يعد مصدر فخر على الدوام بالنسبة لي. في كل مرة أرتدي فيها قميص النادي، أشعر كما لو أنني أدخل تاريخ هذا النادي.

كيف تقضي وقت راحتك بعيدًا عن كرة القدم؟
أُمضي الوقت في المنزل، مع أسرتي. أشاهد كثيرًا من الأفلام كما أنني أحب أن ألعب ألعاب الفيديو مع أصدقائي. عادات بسيطة، في الواقع، نظرًا لعدم تواجدي في المنزل طوال الوقت. عادة ما أقوم بالتسوق، أخرج لأتنزه كما أنني أذهب إلى قلب المدينة. استعين بالترجمة عند مشاهدة الأفلام الإنجليزية حتى يمكنني أن أميز بوضوح ما يقولونه، مما يساعد على تحسين لغتي الإنجليزية.

كم مرة تلتقي بأسرتك وأصدقائك؟
حسنًا، أشعر بالراحة كثيرًا مع أسرتي. أخرج مع أصدقائي، نلعب البولينج، ونتناول الطعام. أشعر بالراحة وأقضي وقتًا طيبًا.

لو لم تكن لاعب كرة قدم ماذا كنت تتمنى أن تصبح؟
كل ما أستطيع أن أتذكره هو أنني كنت أرغب في أن أُصبح لاعب كرة قدم. هذا كل ما كنت أتمناه دائمًا ومن الصعب علي أن أتخيل نفسي في أي مجال آخر. أظن لو أن كرة القدم لم تكن اختيارًا بالنسبة لي، لكنت قد اضطررت إلى التركيز بصورة أكبر في مدرستي وشغلت ذهني بمسألة الدراسة. ومن المؤكد أنني كنت سوف أذهب إلى الجامعة وأحاول أن أحصل على درجة علمية مرتبطة بمجال الرياضة. أثناء دراستي كنت أستمتع بدراسة التاريخ، وخاصة فيما يتعلق بالتواريخ والأحداث الهامة.

كيف دخلت مجال كرة القدم، عندما كنت صبيًا؟
كنت ألعب كرة القدم مع أبي منذ أن كنت طفلاً. أول شيء أتذكره هو لعب الكرة في المنزل أو خارجه. كان هذا كل ما قمت به! انضممت إلى أكاديمية أتليتيكو مدريد عندما كنت صغيرًا.

كان عمري حوالي الخامسة أو السادسة وكنت ما زلت صبيًا صغيرًا.

في بعض الأحيان يُحرز حراس المرمى أهدافًا. رغم أنك لم تقم بإحراز أي هدف وأنت لاعب محترف، هل

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button