لقاءات حصرية

06/07/2012 12:14, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

حصري: نيفيل في فترة الاستعداد

حيث يستعد مانشيستر يونايتيد لجولة DHL لموسم 2012، تحدث حصريًا إلينا غاري نيفيل قائد الفريق الأسبق...

هذا الأسبوع يمثل عودة الكثير من لاعبي يونايتيد للعمل. كيف سيكون شعورهم.؟ أعتقد أن اللاعبين الذين لم يكن لديهم مباريات دولية سيكونون متشوقين للعودة إلى كارينجتون. ولكنهم لن يكونوا خارج اللياقة حين عودتهم. فالغالبية العظمى منهم ستكون قد بدأت التدريب بشكل فردي على برامج اللياقة الخاصة بهم منذ أسابيع. يمكنك القول بأن هذا الصيف كان مملاً بالنسبة لهم، وخصوصًا، بعد عدم الفوز بأي ألقاب الموسم الماضي. والجميل في كرة القدم هو أنك تبدأ من جديد كل عام مع سجل جديد. لدى يونايتيد فرصة الآن لوضع الأمور في نصابها الصحيح. إن التحدي هذا الموسم هو نفس التحدي: حيث يتمثل في الفوز بدرع الدوري، مع العمل الجيد في الكؤوس ودوري الأبطال.

ما هو الدور الذي تلعبه فترة الإعداد في تحقيق هذه الأهداف؟ إن فترة الإعداد تعد بالغة الأهمية. من المنظور الفردي للاعب، لا يمكنك أن تشعر بشكل تام ما إذا كنت غير جاهز أم لا في فترة الإعداد لقد فاتتني جولة الإعداد مرة أو مرتين أو لحقت بي  الإصابة في شهر يوليو وكان لها تأثير فعلى علي. فقد يحتاج الأمر إلى شهرين أو ثلاثة أشهر حتى تعود. كنت أشعر كباقي اللاعبين الذين شاركوا في الجولة وأدوا تدريبات اللياقة المكثفة قبل البداية.

؟هل تساعد جولات الإعداد اللاعبين الجدد في إدراك مدى كبر حجم يونايتيد على الصعيد العالمي  بالتأكيد، إن جولات الإعداد لا تقدم اللاعبين الجدد إلى مانشيستر وحسب: فهي أيضًا تقدم مانشيستر يونايتيد إلى اللاعبين الجدد. إذا كان أحد اللاعبين الجدد يرغب في معرفة حجم النادي، بكل قوته، فإن إحدى الجولات الأسيوية ستكون كافية تمامًا. فأنت تلعب أمام حشود غفيرة، يمكن أن تؤدي التدريبات في حضور 15000 متفرج، وتعيش خبرات تجارية وأعمال خيرية كثيرة... فهم ينتظرون وصول الفريق بشوق بالغ.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button