لقاءات حصرية

"ولقد  قابلت العديد من الشخصيات المذهلة طوال مسيرتي  هنا،  داخل الملعب وخارجه، وهو ما يجعلني أتطلع بشدة لرؤيتهم مرة ثانية، فهذا النادي هو الأكبر في العالم، ودائمًا ما أريد أن أكون جزءً منه."

- دافيد بيكهام
05/02/2010 21:06, تقرير جيما تومسون
صفحة 1 من 3 التالي 

بيكهام: سأظل وفيًا ليونايتيد

قبل مباراة يونايتيد في دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا أمام الميلان، فإن مجلة إنسايد يونايتيد قد سافرت إلى إيطاليا لكي تقابل لاعب الشياطين الحمر السابق دافيد بيكهام، الذي يتوق إلى العودة إلى أولد ترافورد...

لقد قلت أنك كدت تبكي عندما سمعت القرعة...
لقد كان شعورًا غير مسبوق، وذلك عندما علمت أنني سوف أعود إلى هنا مرة ثانية، وهذا هو سبب تلك العواطف الجياشة بعد القرعة، ولقد قابلت العديد من الشخصيات المذهلة طوال مسيرتي هنا، داخل الملعب وخارجه، وهو ما يجعلني أتطلع بشدة لرؤيتهم مرة ثانية، فهذا النادي هو الأكبر في العالم، ودائمًا ما أريد أن أكون جزءًا منه.

لقد كان مغادرة يونايتيد شيئًا صعبًا...
قطعًا بكل تأكيد. فأصعب ما وجهته طوال حياتي هو ألا أكون لاعبًأ في يونايتيد، وعندما تكون لاعبًا في يونايتيد أو حتى مشجعًا للنادي، فإنك لا تريد أن تكون في مكان آخر غير هذا النادي العريق.

كيف ينظر ميلان لتلك المواجهة؟ وهل سألك المدير الفني ليوناردو عن أية معلومات داخلية؟
سوف ننظر إليها مثل أي لقاء آخر، وسوف نحترم يونايتيد بشدة، إلا إننا لن نخاف منه، ولقد غبت كثيرًا عن النادي الذي تغير بشدة - وأعتقد أنني لن أفيدهم في شيء.

هل تعتقد أن الإعداد لتلك المباراة سوف يكون الجانب الأصعب عندك، لما ترتبط به مع هذا النادي؟
نعم هذا صحيح، وذلك ببساطة لأنني لم أقابل النادي في أي مباراة قبل هذا اليوم، كما أنني لم أسبق أن لعبت على أولد ترافورد منذ سبع سنوات، وهذا الأمر لا يمكن الإعداد له، وإنني بطبيعة الحال لست ممن يشعرون بالعصبية في المباريات، ولكنني أرى أنه سوف يكون هناك شيء من التوتر قبل بداية المباراة.

كيف ستشعر لو أنك قد أحرزت هدفًا في شباك يونايتيد، أو سجلت الهدف الذي سيؤهل فريقك - هل ستحتفل به؟
أحيانًا ما تخرج المشاعر بتلقائية عندما تسجل الأهداف، إلا إنني لن أحتفل بأي هدف، لأنني  أحترم جماهير النادي بشدة.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button