لقاءات حصرية

فالنيسيا
03/11/2009 15:52,
صفحة 1 من 3 التالي 

مجلة يونايتيد ريفيو... أنطونيو فالنسيا

وفي أول مقابلة له منذ أن تعاقد مع يونايتيد، فقد كشف النجم الإكوادوري عن مدى حبه لزملائه الجدد في الفريق، ومعرفة طريق شباك الفرق المنافسة مرة ثانية، واللعب في الكرة الأوروبية... وغير ذلك من الأمور الشيقة التي سوف نتناولها في تلك المقابلة.

كيف تأقلمت مع الحياة الجديدة في يونايتيد؟
لقد كان أمرًا رائعًا، فلم أكن أتخيل أن يكون الأمر سهلاً إلى هذا الحد، وحتى في أيامي الأولى، فقد وجدت الجميع يرحبون بي، ولقد قام الطاقم الإداري بمساعدتي في جميع الأمور، حيث إنني قد أصبحت أشعر بالاستقرار كأني في بيتي.


من أكثر شخص ساعدك؟ وهل كونت صداقات جيدة مع أي من اللاعبين؟
إنني أستطيع أن أتحدث الأسبانية مع باتريس إيفرا، كما أنني يمكنني أن أتواصل مع متحدثي البرتغالية مثل أندرسون وناني والتوأم دا سيلفا، ولكنهم ليسوا وحدهم – فلقد ساعدني الجميع من أول يوم لي في النادي، ولكي أكون صريحًا، فإنني لم أكن متأكدًا من أن الأمور سوف تسير على هذا النحو، فقد كان هذا رائعًا.

لقد سجلت هدفين إلى الآن، ولكنك لم تحتفل بهم كثيرًا...

أعلم هذا!

وربما لم أكن قادرًا على التعبير بوجهي عن مدى سعادتي، ولكنني أستطيع أن أقول لك إنني احتفل كثيرًا من داخلي، وفي حقيقة الأمر، فإنني أحاول أن أعمل على تطوير طريقة احتفالي، كما أنني استمع إلى كثير من الموسيقى في البيت، وربما عندما أسجل مرة ثانية سوف أقوم بشيء من الرقص، ولكي تسجل هدفين مع يونايتيد، فهذا أمر عظيم – وإنني سعيد جدًا بالبداية التي حققتها مع الفريق حتى الآن.

عندما قمت بالتوقيع ليونايتيد، فإن سجلك التهديفي كان أحد نقاط الضعف التي رأته الصحف فيك، فهل كان النقد صحيحًا؟
حسنًا، فلقد سجلت سبعة أهداف فقط خلال الفترة التي قضيتها في ويجان... وربما كان يشتمل على جميع الأهداف التي أحرزتها خلال التدريبات أيضًا! ومن ثم، فإن هذه هي الحقيقة، وأعتقد أن هذا النقد كان في محله.

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button