لقاءات حصرية

"ولقد كانت هناك أقاويل كثيرة عن ضرورة بقائي أو رحيلي من النادي وكنت على وشك البقاء، إلا أنه بعد عدة أيام أخذت أفكر مرة أخرى في الأسباب التي دفعتني للرحيل من النادي إلى أن توصلت أخيرًا إلى التمسك بقراري."

- بيتر شمايكل
22/05/2009 13:01
صفحة 1 من 2 التالي 

الثلاثية: بيتر شمايكل في سؤال وجواب

قيل عنه إنه أعظم حارس مرمى على الإطلاق، بيتر شمايكل ترك نادي يونايتيد في أوج نجاحه. وفيما يلي، مقابلة مع الدنمركي العظيم حيث يلقي الضوء على أحد مباريات النهائي الخالدة...

ما هي ذكرياتك عن أخر عشرة أيام قضيتها في جنبات نادي يونايتيد؟
لقد كانت هذه الفترة غريبة جدًا، حيث شعرت أنني غريب في النادي، ولقد كان لدينا ثلاثة مباريات هامة لثلاث بطولات في نهاية كل منها، ولقد كانت القمصان واللافتات تقول ‘نفوز بواحدة، ونخسر اثنين‘ ثم أصبحت بعد ذلك ‘نفوز باثنين، ونخسر واحدة‘، ومع مرور الوقت، فقد حانت المواجهة مع برشلونة التي كنت متيقن تمامًا أننا قد اعتدنا على المباريات الكبرى، وقد كانت الطريقة التي استطعنا بها تغيير النتيجة وإحراز الفوز نهاية رائعة لموسم يفوق الوصف.

من الجدير بالذكر أن النهائي آنذاك كان أخر لقاء لعبت فيه للنادي. هل كان لديك الفرصة للتفكير في النهائي؟
لا أعتقد أنه كان هناك فرصة للتفكير في النهائي، فعندما تلعب في نادي مثل يونايتيد وتحت قيادة مدير فني مثل السير أليكس فإنه ليس مسموحًا لك أن تطلع للمباريات القادمة، بل عليك فقط أن تركز على ما تقوم به، وقد كان هذا هو كل ما نفعله في كل مباراة وبالطبع ينسحب هذا على النهائي أيضًا، ولم أكن أفكر في أي شيء أخر بخلاف ما كان يحدث هنا وهناك.

لا يمكنك أن تضع سيناريو للعب أفضل من الموجود، وكذلك لا يمكنك قيادة الفريق إلى إحراز النصر...
حتى أتمكن من صناعة التاريخ في أخر مباراة لي مع النادي...، فلقد كان هذا النهائي أفضل نهاية لمشواري الكوري مع النادي، حيث كنا مهزومين 1-0 لفترة طويلة، ومع ذلك فلم يتصور أحد أننا قد نخسر المباراة، ولقد كانت هناك أقاويل كثيرة عن ضرورة بقائي أو رحيلي من النادي وكنت على وشك البقاء، إلا أنه بعد عدة أيام أخذت أفكر مرة أخرى في الأسباب التي دفعتني للرحيل من النادي إلى أن توصلت أخيرًا إلى التمسك بقراري.

لقد احتفلت بالفائز أولي بحركتك الشهيرة حيث قمت بالشقلبة في الهواء...
لقد كان رد فعل عفوي تمامًا، كيف تحتفل بهدف مثل ذلك؟ وماذا يمكنك أن تفعل؟ فهل تقول فقط ’نعم، لقد أحرزنا الفوز؟‘ إذ لا يمكنك أن تكتفي بهذا القول، بل تدع العنان

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button