لقاءات حصرية

04/12/2009 10:54,
صفحة 1 من 5 التالي 

العقد من منظور السير أليكس

بعد تحقيق الثلاثية، كيف كان طموح يونايتيد في عام 2000؟
حسنًا، فلقد كنا في غاية الإيجابية، وذلك بعدما تمكنا من تحقيق الثلاثية في العام الماضي، وفيما يتعلق بموسم 1999/00 نفسه، فقد كنا لا نزال نشترك في العديد من البطولات الكبيرة، ما عدا بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بالطبع! إلا إننا كنا في قمة الدوري الإنجليزي وكذلك أوروبا عندما بدأ العقد، وتمكنا من الفوز بالدوري مرة ثانية، وهو الأمر الذي كان مهمًا لنا، إلا إنه ما أصابنا بالإحباط هو الخروج من دوري أبطال أوروبا حيث فاز به فريق ريال مدريد – ولقد كانت خسارة كبيرة لنا.

ما هي ذكرياتك عن الطريقة التي بدأ بها يونايتيد الألفية الجديدة - بالذهاب إلى البرازيل والمنافسة على بطولة كأس العالم للأندية؟
حسنًا، فلقد تحول الأمر فيما بعد لكي يكون بمثابة الكارثة لنا!

فلقد قمنا بهذا الأمر لكي نساعد العرض المقدم من جانب إنجلترا لكي تنظم كأس العالم – فقد كان هذا موقفًا سياسيًا.

وما يجعلني أشعر بالأسف حيال هذا الموقف هو أنه قد عاد علينا بالسلب، حيث إننا قد منعنا من الاشتراك في كأس الاتحاد الإنجليزي، في حين أن المشاركة في بطولة البرازيل لم يكن خطأنا، حيث إن الاتحاد الإنجليزي والحكومة أيضًا قد اعتقدا أن اللعب في تلك المنافسة قد يساعد الملف الإنجليزي في المنافسة على تنظيم كأس العالم، ولكن في لحظة واحدة، فقد انقلب الوضع علينا، فقد خسرنا وتعادلنا في أول مباراتين لنا، ومن ثم فقد كنت قادرًا على البدء باللاعبين الشباب وإعطاء اللاعبين الكبار شيئًا من الراحة، فقد تمكنوا من الحصول على ثمانية أيام أو أقل من الراحة في طقس رائع وفندق متميز، فقد كانت من أفضل الأجازات التي قضيناها في منتصف الموسم، وعندما ذهبنا إلى تلك البطولة، فقد كنا في قمة الدوري، ويأتي بعدنا كل من ليدز والآرسنال ولكن من بعيد، إلا أن أي منهما لم يتمكن من تحقيق الفوز في الأسبوعين أو الثلاثة التي لم نشترك فيهم، وكانت أول مباراة لنا بعد العودة أمام الآرسنال على ملعبه،

صفحة 1 من 5 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button