لقاءات حصرية

06/08/2009 10:14,
صفحة 1 من 3 التالي 

كاريك على أهبة الاستعداد

لم ينتاب مايكل كاريك شعورًا أسوء من الهزيمة التي مُنى بها الفريق أمام برشلونة في مايو الماضي. وفي مقابلة معه صرح لاعب خط الوسط إلى مجلة يونايتيد ريفيو,بان تجربة روما قد جعلت اللاعبين عازمون أكثر على إحراز المزيد من البطولات...

كيف قضيت هذا الصيف - بمعنى هل أخذت استراحة من كرة القدم أم كنت تتأمل في أحداث الموسم الماضي؟
لقد حاولت أن أخذ استراحة وأن أشعر بالاسترخاء، خاصة وأنني كنت أعاني بعد ما حدث لنا في روما، ومع ذلك فإنني ما أزال أحاول أن أتخلص من أثار الهزيمة [بطولة دوري الأبطال الأوروبي] التي لحقت بنا في النهائي، ولن يهنأ لي بال حتى نتمكن من الفوز بها، ولكن عند النظر إلى الصورة الإجمالية، فلقد كان موسمًا ناجحًا، فلقد ذهبنا إلى اليابان وعدنا كأبطال العالم، وحققنا الفوز بكأس كارلينج وواصلنا التقدم في إحراز النجاح للفوز بالدوري للمرة الثالثة على التوالي، ولذلك فلقد أظهرنا المستوى الجيد الذي ينبغي أن يكون عليه أي فريق.

ما هي الحالة المزاجية للفريق في المباريات القليلة قبل بدء الموسم؟
إنها كما هي لم تتغير، وإننا جاهزون لإحراز الفوز مرة أخرى، وهذا هو أروع شيء بهذا النادي، وعلى الرغم من كافة النجاحات، فإنك ترجع في كل عام متعطش إلى تحقيق المزيد من الإنجازات، وإن ما حدث قد ولي بلا عودة، والآن ينبغي علينا أن نتطلع قدمًا وأن نحاول الفوز بجميع البطولات مرة أخرى.

هل شعرت بتجديد عزم الفريق بعد الخسارة أمام البرشا؟
إننا عازمون كما كنا دائمًا، ولقد كان إحراز الفوز في موسكو في العام الماضي أمرًا مذهلاً، وإننا نتطلع إلى تذوق هذا الشعور مرة أخرى، ولقد قضينا ليلتين مختلفتين في تعاقب سريع، ونعرف أي واحدة منهما هي الأفضل، ولقد كانت الهزيمة التي لحقت بنا في روما لها آثار صعبة، ولا أحد يريد أن يتذوق هذا الشعور مرة أخرى، فهو بالتأكيد أسوء شعور تمر به بعد المباراة - ولقد استغرق الأمر نحو أسبوع بعدها لأتمكن من التحدث إلى أفراد أسرتي كما كنت قبلها، ومع ذلك فلقد

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button