أخبار النادي

09/05/2011 13:03, تقرير باول دافيس
صفحة 1 من 2 التالي 

نيفيل إلى الملعب

ربما يكون غاري نيفيل قد اعتزل كرة القدم منذ ثلاثة أشهر، إلا أنه لا يوجد ما يجعله يغيب عن الملعب.

وفي دوره الجديد كسفير للنادي، فقد زار مدرسة مانشيستر يونايتيد لكرة القدم في أبو ظبي في بداية هذا الأسبوع، وواصل نشر رسالة كرة القدم ‘على طريقة يونايتيد‘.

وكانت مدرسة كرة القدم في الإمارات العربية المتحدة قد بدأت العمل في أكتوبر الماضي، وذلك قبل الافتتاح الرسمي في شهر يناير، ومنذ هذا التاريخ، يحضر 750 طفل (من سن سبعة إلى 16 عامًا) في منشأة Dome @ Rawdhat.

وكان قائد يونايتيد السابق قد عاد للمشاركة في الجلسات التدريبية في الفترة الأخيرة، كما حرص أيضًا على نقل خبراته الكروية إلى هؤلاء اللاعبين الشباب.

ويقول غاري: "إن المنشأة في أبو ظبي في منتهى الروعة - ومن الجيد أنها تحمل اسم يونايتيد، ولقد شاركت في جلسة تدريبية مع اللاعبين الشباب وتحدثت مع المدربين وفهمت منهم ما يقومون به هناك، ولا شك أن العمل الذي يقومون به هؤلاء المدربون أمر رائع."

"حيث يتلقى اللاعبون الشباب الذين يشاركون في برامج مدارس الكرة ما يحصل عليه اللاعبون في يونايتيد من أمثال رايان جيجز وبول سكولز."

"وبعيدًا عن تدرب كرة القدم، فإنه يتم مساعدتهم أيضًا في تنمية مهارات الحياة، وهو أمر مهم للغاية داخل وخارج الملعب، ومن الجيد أن يتم تعليهم طرق الحياة الصحية."

يذكر أن مدرسة مانشيستر يونايتيد في الإمارات العربية المتحدة تقدم دورات تدريبية كبيرة للأطفال حيث تشكل دورًا عظيمًا في تطوير كرة القدم بالإضافة إلى تشجيع الممارسة لكرة القدم، وهذه رسالة عظيمة يتم نشرها في جميع أرجاء العالم - وهو شيء يراه غاري أنه في غاية الأهمية.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button