أخبار النادي

09/10/2009 12:10, تقرير جيمس تاك
صفحة 1 من 2 التالي 

نجم الرجبي يحلم بالمجد على أولد ترافورد

بوصفه أحد مشجعي يونايتيد الكبار، فإن لاعب الرجبي ونجم فريق سانت هيلينز كايل إيستموند  يشعر بإثارة كبيرة في  اللعب على  ملعب أولد ترافورد في بداية الأسبوع المقبل.

وسوف يتقابل فريق سانت هيلينز مع ليدز رينوس في نهائي بطولة الجراند يوم السبت المقبل،  وهي البطولة التي تعد قمة موسم الدوري السوبر والتي تعقد ستويًا على ملعب أولد ترافورد منذ اختراعها في عام 1998.

وجدير بالذكر أن النجم إستموند المولود في مدينة أولدهام قد نشأ وترعرع على تشجيع الشياطين الحمر،  وينتظر النجم الشاب فرصة اللعب على  أولد ترافورد بشغف كبير  وذلك لأول مرة في تاريخه  بعد أن كان  يذهب لمشاهدة المباريات من المدرجات.

وقد صرح لاعب الوسط ذا 20 عامًا إلى موقع ManUtd.com.: قائلا: "لقد سبق أن زرت ملعب أولد ترافورد منذ عامين مع فريق ساينتس، ولكم كان الجو رائعًا، وأعتقد أنه أفضل مكان  لأكبر مباراة في موسم دوري الرجبي."

"وإنني على يقين من أن اللعب على ملعب يونايتيد وأمام 70.000 متفرجًا يعد شيئًا من الجنون، إلا إنني أحاول أن أصب تركيزي على المباراة، ويتمتع فريقي بذكريات سعيدة على ملعب أولد ترافورد في الماضي، إلا إننا قد خسرنا أمام ليدز في آخر مباراة على هذا الملعب منذ عامين، ونحن نأمل في أن نعوض خسارتنا السابقة في مباراة السبت."

وكان نقاد الرجبي قد قاموا بمقارنة فريق سايتنس بيونايتيد في الماضي، في حين أن اللاعب إيستموند، الذي يلعب رياضة الرجبي من أن كان في الثالثة عشر من عمره مع فريقه الحالي على الرغم من اهتمام فرق أولدهام أثيليتك ومانشيستر سيتي، يستطيع أن يرى سبب تلك المقارنة.

ويقول: "إن يونايتيد يشبهنا إلى درجة كبيرة، حيث إن الشياطين الحمر يتطلعون دائمًا إلى إمتاع الجماهير بالأسلوب الرائع،  وعندما تنتهي

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button