أخبار النادي

منذ عام 1999، تم تأسيس شراكة يونايتيد من أجل اليونيسيف، وهي شراكة دولية بين مانشيستر يونايتيد واليونيسيف من أجل جمع المساعدات الخيرية، وقد كان لها تأثير إيجابي على أكثر من 1,5 مليون طفل في أنحاء العالم. السير أليكس فيرجسون، وريان جيجز، وأولى سولسكاير سفراء المساعدات الخيرية.
05/10/2009 20:19

المساعدات الخيرية بحاجة ملحة إلى مزيد من الدعم المالي

من المقرر أن يتم استخدام التبرعات التي تم جمعها من حصيلة شراكة العشر سنوات بين يونايتيد واليونيسيف حاليًا في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

هذا وقد تعرضت هذه المنطقة مؤخرًا إلى ثلاث كوارث طبيعية مفجعة:

زلزال سومطرة -أدى إلى مقتل ما يزيد عن 1,000 شخص، وأكثر من 1,000 في عداد المفقودين. كما أُجبر عشرات الآلاف على ترك منازلهم وهم بحاجة ماسة الآن إلى الغذاء والإيواء.

إعصار الفلبين - تضرر ما يزيد عن نحو 3 مليون شخص وبالتالي فإن الآثار الناجمة عن هذه الكوارث تحتم تقديم مساعدة بشكل عاجل تشتمل على الأودية، وأقراص تنقية المياه، والبطاطين.

ساموا تسونامي - بلغ عدد الوفيات جراء هذا الإعصار في ساموا الأمريكية، وساموا، وتانغو ما يزيد عن 160 في حين أن أكثر من 6,000 طفل قد تأثروا بسبب إعصار ساموا.

وتعمل اليونيسيف حاليًا على تقديم المساعدة إلى العوائل المتضررة من هذه الكوارث الثلاث ولكن مازالت بحاجة إلى المزيد من الدعم. وذلك حيث إنه يلزم توفير المساعدات الإنسانية بشكل عاجل لتقليل آثار هذه الكوارث على الأطفال في المنطقة.

إذا رغبت في تقديم تبرعات، الرجاء زيارة unicef.org.uk .


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button