أخبار النادي

31/07/2009 15:23,
صفحة 1 من 2 التالي 

السير أليكس يعبر عن تقديره للسير بوبي

أعرب السير أليكس عن تقديره لصديقه الحميم السير بوبي روبسون، الذي وافته المنية صباح الجمعة...

وفي معرض تعليقه على هذه الأنباء قال السير أليكس "إن رحيل بوبي يعد خسارة فادحة لكرة القدم، ولقد كان أحد أصدقائي المقربين فضلاً عن كونه صديقًا للعديد من محبي كرة القدم في العالم، وإننا ندين له بالجميل نظير حياته التي قضاها في خدمة كرة القدم - ولم أجد أحد في عصري يحظى بمثل الحب والعشق لكرة القدم بمثل بوبي، ولقد كان من عادته أن يهاتفني دائمًا قبل أي مباراة هامة ليتمنى لي حظًا موفقًا، وأتذكر إحدى المرات التي اتصل بي خلالها هاتفيًا بعد ظهر اليوم الذي لعبنا فيه نهائي بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز رقم 99 ليقول لي حظًا موفقًا، ومهما كانت مشغولياته، فلقد كان دائمًا يخصص جزءً من وقته ليبدي اهتمامه بالأخرين والذي يعتبر إحدى خصلاته الرائعة، كما أن هذا ميزة خاصة في بوبي.

كان أول معرفتي به في عام 1981 عندما لعب أبردين أمام إيبسويتش في دوري الأبطال الأوروبي، ولقد من المفترض أن يفوز بها [مع إيبسويتش] في الموسم الماضي وكان لديه فريقًا جيدًا، ومع ذلك فلقد استطعنا أن نهزمهم على ملعب بيتوداير وأتذكر دائمًا قدومه لنا في غرفة تغيير الملابس عقب المباراة، حيث وقف في وسط الغرفة ووجه حديثه لجميع اللاعبين قائلاً ’سوف تحرزون الفوز بالكأس - فأي فريق يتمكن من هزيمة إيبسويتش تاون سوف يفوز بالكأس‘، لقد هذه اللحظة فريدة بالفعل.

ودائمًا ما كنت اتابع مسيرته كمدير فني وأتطلع إلى النتائج التي تحرزها الفرق التي يشرفها عليها، بدءً من سبورتنج لشبونه مرورًا ببرشلونة وصولاً إلى بي إس في، وببساطة فلقد كان بوبي أسطورة عالمية، وبعد أن أنهى فترته كمدير فني للمنتخب والفريق الإنجليزي لم يكن لينتهي به المطاف إلى هذا الحد، بل ذهب إلى أوروبا لكونه يعلم أن أمامه حياة يستمتع بها ومساهمة عظيمة يمكنه القيام بها، ولو حدث هذا مع أي واحد منا لاحتاج أن يكون لديه شيئًا مميزًا ليقول لنفسه "سوف أرحل عن هنا وأبدء من جديد في بلد أخر، ولكن بوبي

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button