أخبار ومدونات

14/02/2017 14:51, تقرير آدام مارشال
صفحة 1 من 5 التالي 

قوة يونايتد تبشر بالكثير

هناك شيء ما أثار مشجعي أولد ترافورد خلال مواجهة نهاية الأسبوع وبكل تأكيد لفت هذا الشيء انتباه المدير الفني ليونايتد جوزيه مورينيو.

26 دقيقة مرت من عمر مواجهة واتفورد وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي وبعد ذلك رفع يونايتد من رتم أدائه في المباراة. كثافة التمرير في اللعب، والتي نتج عنها في النهاية هدف التقدم بعد مرور ست دقائق كانت الشيء الأبرز.

لقد ذكرني ذلك بيونايتد في عظمته - ربما خلال الفترة التي سبقت الحصول على ركلة جزاء ضد تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد 1994، وكذلك انطلاقة الفريق المذهلة أمام نوريتش سيتي عام 1993 والتي انتهت بثلاثة أهداف وستظل أكثر لحظة كروية مثيرة شهدتها في حياتي.

لقد كان ذلك نوعًا من القوة الكروية التي استفدنا منها من أجل الإجهاز على الضيوف في ملعب أولد ترافورد بداية من السنوات الأولى من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. عندما كان الخصوم يكافحون من أجل الصمود في مواجهة جيجز، كانشيلسكيس ورفاقه فقد

صفحة 1 من 5 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button