أخبار ومدونات

06/11/2014 15:11, تقرير آدام مارشال

أولد ترافورد في الانتظار

كان ملعب أولد ترافورد قد شهد احتفالات عارمة في أخر مباراة أقيمت عليه قبل أسبوعين. كان هناك "انفجارًا" كان ذلك هو الوصف الذي أطلقه روبن فان بيرسي على ردة الفعل التي أعقبت هدف التعادل الذي أحرزه أمام تشيلسي.

الفرحة الغامرة التي تتبع مثل هذه اللحظات الدرامية هي السبب في أننا نتابع جميعا كرة القدم بمثل هذا الشغف. ودائمًا ما تجعلنا تلك الأحداث نتلهف أكثر للمزيد من تلك الأواصر الخاصة التي تربط بين اللاعبين في الملعب والمشجعين في المدرجات. علاوة على ذلك، فإن ذلك الموقف يذكرنا ببساطة كم هي ممتعة التجربة ككل.

نظرًا لأن يونايتد تعود على المشاركة في دوري أبطال أوروبا، لذلك فإن مسألة التعامل مع أي مباراة على اعتبار أنها من الأمور المسلم بها قد اختفت هذا الموسم. الفواصل بين المباريات أصبحت تبدو وكأنها أسابيع – وأصبح ذلك الوضع يتكرر أحيانًا عندما يكون هناك فترات راحة دولية – وها نحن نقترب من أحد العطلات الدولية الجديدة عقب زيارة بالاس إلى أولد ترافورد نهاية هذا الأسبوع.

عقب الاحتفالات التي شهدتها مباراة تشيلسي، فقد بدأ وكأننا انتظرنا فترة طويلة قبل مباراة ديربي مانشستر. حقيقة أن يونايتد أصبح ناقص العدد قبل نهاية الشوط الأول أسهم في خلق شعور غريب استمر طوال الفترة المتبقية من المباراة لاسيما أن الجهد

صفحة 1 من 4 التالي 

عجائب الشتاء

"لنبدأ بمباراة السبت وأول الرحلات التي يحيط بها أجواء من الفتور المصاحب للتوقعات.

آدام مارشال

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button