أخبار ومدونات

30/08/2013 23:51, تقرير مارك فروجات
صفحة 1 من 2 التالي 

الآنفيلد: ثنائية فورلان

في إطار التحضيرات لموقعة الأحد النارية مع ليفربول، نقوم باستعراض بعض الذكريات الكلاسيكية من رحلات سابقة إلى الآنفيلد. هنا، مارك فروجات يشيد بدييجو فورلان...

قمة ليفربول ويونايتيد من بين المواجهات التي عادة ما تشهد نجاحات وإخفاقات على مر السنين، ولكن ربما ليس بنفس الدرجة من التألق التي حقق بها الفريق الفوز بنتيجة 2-1 على ليفربول في ديسمبر، 2002.

بعد مرور 65 دقيقة من المباراة التي شهدت شد وجذب بين الفريقين المتنافسين على اللقب، ارتكب جيرزي دوديك أبشع خطأ يمكن أن يرتكبه حارس مرمى في تعامله مع كرة مررت له. كان من الممكن بكل بساطة أن يتخلص من الكرة. إلا أن ذلك لم يكن ممكنًا في ذلك اليوم، لاسيما في ظل تحفز دييجو فورلان للانقضاض على الكرة على طريقة الطيور المفترسة وإيداعها داخل شباك المرمى الخالي والذي كان يقع في الناحية التي تواجد فيها جمهور يونايتيد

وبعد مرور دقيقتين، تصدر فورلان المشهد من جديد، حيث تلقى تمريرة جيجز العرضية ثم تعامل مع الكرة بطريقة مثالية حيث سدد كرة قوية في الزاوية القريبة لدوديك فشل في التعامل معها لتسكن الشباك مُعلنة عن الهدف الثاني. لم يضمن هذا الهدف تحقيق الفوز وحسب، ولكنه ضمن مكانة للاعب في فولكلور النادي، وبالفعل فإنه إلى اليوم، مازال يتردد اسمه في كل أرجاء يونايتيد والإشادة تسبقه.

ومازال الجميع يتذكر الهتاف المحبب له من الجماهير: "جاء من الأورغواي، لكي يبكي مشجعي ليفربول."  هذا هو الأمر بكل بساطة.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button