أخبار ومدونات

Carrick_and_Nasri

اللقب لم يحسم بعد؟

يبدو لي أن هناك شعور عام لدى بعض النقاط أن فريق روبيرتو مانشيني سوف يتمكن من قلب الطاولة الأسبوع المقبل والفوز على حامل اللقب. ولا شك أن البلوز يملكون رقمًا قياسيًا مذهلاً على ملعبهم، إلا أن هذا يقابله أفضل مسيرة ليونايتيد خارج ملعبه هذا الموسم. ودعنا لا ننسى أن يونايتيد قد فاز على سيتي مرتين هذا الموسم، في الدرع الخيرية وكأس الاتحاد الإنجليزي.

- ستيوارت غاردنر، تليفزيون مانشيستر يونايتيد

23/04/2012 11:06, تقرير ستيوارت جاردنر
صفحة 1 من 2 التالي 

مدونة: حمى الديربي

سوف يكون أسبوعًا طويلاً.

بالنظر إلى السنوات القليلة الماضية، فإنه يبدو أن كل ديربي بمدينة مانشيستر  يتم وصفه بأنه "الأكبر على الإطلاق". إلا أن الديربي القادم سوف يكون كذلك فعلاً، كما أن الإثارة سوف ترتفع إلى أقصى المعدلات المتوقعة.

ويبدو لي أن هناك شعورًا عامًا لدى بعض النقاد أن فريق روبيرتو مانشيني سوف يتمكن من قلب الطاولة الأسبوع المقبل والفوز على حامل اللقب. ولا شك أن البلوز يملكون رقمًا قياسيًا مذهلاً على ملعبهم، إلا أن هذا يقابله أفضل مسيرة ليونايتيد خارج ملعبه هذا الموسم. ودعنا لا ننسى أن يونايتيد قد فاز على سيتي مرتين هذا الموسم، في الدرع الخيرية وكأس الاتحاد الإنجليزي.

ولقد لعب البلوز في الفترة الأخيرة دون التعرض لأي ضغوط بعد الشعور بأن الدوري قد ضاع منهم. والآن سوف يواجهون الكثير من الضغوط، وذلك مع اعتياد مانشيني على ترديد قوله "فقط يونايتيد قادر على الفوز باللقب" قبل وبعد كل مباراة في الفترة الأخيرة.

ومنذ شهرين فقط، فإذا قلت لأي شخص أننا سوف ندخل مباراة الديربي بفارق ثلاث نقاط أمام سيتي، فإنه سوف يتعجب من ذلك. وعلينا أن نتخيل كيف سيكون الفوز في إستاد الاتحاد رائعًا الأسبوع المقبل؟ وقطعًا لن يتم حسم اللقب حسابيًا، إلا أن الجميع يعرف أنه سوف يكون قد حسم بالفعل. فالتطلع الآن ينصب على الفوز بالدوري في معقل مانشيستر سيتي.
 
وإذا ما سألني أي شخص من هو لاعب العام في هذا الموسم، سوف أقول بلا تردد إنه وين روني. فهو يملك حزمة كاملة - تسجيل الأهداف، صناعتها، قيادة الفريق والمجهود الوافر. وإذا فاز يونايتيد باللقب، سوف يكون قد سجل أكثر من ضعف الأهداف التي سجلها صاحب المركز الثاني في التهديف في الموسم على الإطلاق.

وعلى الرغم من أنه لا يتألق في كل مباراة، ولكن كيف كان سيكون هذا الموسم من دونه؟ وبالنسبة لي، فقد سجل هدف الموسم أيضًا - ضربة الرأس التي سجلها في شباك سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير. حيث إنه مرر الكرة من منتصف الملعب إلى فالينسيا، ثم انطلق بسرعة كبيرة إلى منطقة الجزاء لكي يقابل عرضية الجناح ويصوب ضربة رأس في العارضة ثم في الشباك. وسوف نتطلع إلى مثل هذا الهدف في الشباك ذاتها الأسبوع المقبل.

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button