أخبار ومدونات

21/03/2011 21:24, تقرير ستيوارت جاردنر

البحث عن مزيد من الانتصارات

هل يشهد أولد ترافورد لحظة "ستيف بروس أخرى يوم السبت؟

من المؤكد أن هناك فصلاً جديدًا لا ينسى في الكتاب المتطور لمرات الفوز المتأخر قادم في الطريق تحت قيادة السير أليكس فيرجسون. أتوقع الفارق الأكبر من عام 1993 أن المدير الفني لن يكون قادرًا على الاحتفال بالركض حتى نهاية الملعب هذه المرة – وبدلاً من ذلك سوف يقوم بالتلويح بذراعيه في هذا المناخ الرائع داخل منصة المدراء.
ويملك يونايتيد طريقة في التعامل مع التنوع داخل الملعب لا يضاهيها أي ناد آخر. فالمدافعون يسقطون في فخ الإصابة تباعًا، كما تم طرد جوني إيفانز، بالإضافة إلى تواجد المدير الفني في مدرجات الملعب بسبب الإيقاف... وليس هناك ما هو أسوأ من ذلك. وقد أظهر الشياطين الحمر قوة شخصيتهم، وتمكنوا من فرض عقلية الفوز التي تمكن البطل من عبور مثل هذه المواقف.

وحقيقة كنت أتوقع الأسوأ عندما نال إيفانز البطاقة الحمراء. ففريق قوي من الناحية البدنية مثل بولتون ليس المنافس المثالي عندما يتعين عليك إشراك لاعب محور منتصف الملعب مثل مايكل كاريك في قلب الدفاع. إلا أن كاريك كان متألقًا، ونجح في فرض إيقاع لعب رائع في خط الدفاع. وقد تقابل معه تليفزيون مانشيستر يونايتيد بعد مباراة مارسيليا، وقد قال مازحًا إنه قد يشارك في قلب الدفاع إذا كانت هناك المزيد من الإصابات. ولم يكن جادًا في كلامه، إلا أنه كان طوق

صفحة 1 من 3 التالي 

حققنا الفوز الصعب

عندما نجح بربا في وضع حد لهذا الموقف الصعب. فقد كان واحدًا من أبرز الأهداف التي شهدت احتفالاً كبيرًا داخل أولد ترافورد هذا الموسم - فقد كان الجميع يدركون مدى أهمية هذا الفوز."

- ستيوارت غاردنر، تليفزيون مانشيستر يونايتيد


الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button